أحمد الفيشاوى فنان بدرجة مشاغب.. لم يكتف بأزماته الشخصية وأصبح صانعا للمشاكل فى الوسط الفنى ومهددا بالإيقاف عن التمثيل

يبدو أن الفنان أحمد الفيشاوي لم يعد يكتفى بأزماته الشخصية والعائلية والتي تصدرت العناوين الصحفية منذ دخوله الوسط الفني، ولكنه أثار موجة من الغضب مؤخرا بعد اخلاله ببنود تعاقدات أفلام اضطر أصحابها إلى التقدم بشكاوى رسمية ضده قد تصل إلى وقفه عن التمثيل بشكل نهائي.

الفيشاوي قام بتصوير 10 أيام من فيلم "اللعبة شمال" مع المنتجة ناهد فريد شوقي وتسبب في تعطيل التصوير بعدها، حيث ارتبط بفيلم آخر وهو "الشيخ جاكسون" مع شركة إنتاج أخرى دون أي تنسيق في مواعيد التصوير ما اضطر المنتجة ناهد فريد شوقي للتقدم ضده بشكوى في غرفة صناعة السينما وشكويين إحداهما لنقابة الممثلين وأخرى في السينمائيين.

وسيعانى الفنان الشاب من خطر الإيقاف في حالة عدم اتفاقه على حل ودى، حيث ستضطر الغرفة لاتخاذ قرارها بالتنبيه على جميع المنتجين أعضاء الغرفة بعدم التعامل نهائيًا معه، وعدم قبول أي استمارات بيانات لأفلام تتضمن اسمه.

وكان الفيشاوي قد تسبب أيضا في العديد من المشكلات العام الماض لشركة فيلم كلينك، حيث كان من المفترض أن يصور فيلم بعنوان "الشيخ جاكسون" مع المنتج محمد حفظي والمخرج عمرو سلامة، وتغيب بعدها عن الجلسات التحضيرية للفيلم دون مبرر.

وقامت الشركة المنتجة بعدها باستبعاد الفيشاوي وايقاف العمل نهائيًا، إلى أن تم التصالح بين الفيشاوي والشركة المنتجة مؤخرًا وتم الاتفاق على تصوير الفيلم، وهو الأمر الذى تكرر ايضا الأمر نفسه تكرر بعد ان أخل بتعاقده على فيلم "البينو"، فاضطرت الشركة المنتجة للعمل بإلغاء مشروع الفيلم.

من جهة أخرى تقدم المنتج جابي خورى بشكوى أخرى ضد الفيشاوي أمس الأول في نقابة المهن التمثيلية، حيث كان متعاقدا على بطولة فيلم منذ حوالى عام واعتذر عن تنفيذه بعد أن حصل على مبلغ 50 ألف جنيه كدفعة أولية للتعاقد، ولم يرد الفيشاوي سوى 30 ألف جنيه فقط.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا