رسميا .. مصر للطيران: لم نتلق استدعاءً أمريكيا بالتحقيق مع رجلى أمن تعاملا مع قنبلة مانهاتن

أكد صفوت مسلم رئيس الشركة القابضة لمصر للطيران أنه لم يصل حتي الآن أى تعليق من السلطات الأمريكية أو استدعاء لأى موظف بالشركة بشأن ما أثير حول الاشتباه فى قيام اثنين من موظفى مصر للطيران بفتح حقيبة بشارع 27 بمانهاتن، والتى تبين بعد ذلك أنها تحتوى على قنبلة.

جاء ذلك فى بيان إعلامى أصدرته شركة مصر للطيران مساء أمس الأحد، وقال "مسلم": إن جميع العاملين فى مصر للطيران وخاصة المواقع الحساسة بالشركة يخضعون لمراجعات أمنية من قبل السلطات الأمنية المصرية، ومن عدة أجهزة قبل وبعد تعيينهم ولا صحة لما تم نشره عن قيام الشرطة باستدعاء العاملين فور وصولهما القاهرة، كما نفى ورود أى طلبات من جانب الإدارة الأمريكية فى هذا الخصوص حتى الآن.

وقال رئيس مصر للطيران: فى حال ثبوت هذا التصرف أو تورط أحد الموظفين فيه فهو تصرف فردى ومصر للطيران غير مسئولة عنه وما يتم نشره يستهدف بطريقة أو بأخرى سمعة الشركة التى يوجد بها آلاف العاملين الذين يشهد لهم الجميع بحسن السير والسلوك وأناشد وسائل الإعلام بتوخى الحذر والتأكد من المعلومات قبل نشرها وعدم الإنجراف خلف التصريحات والاستنتاجات التى تقوم بنشرها مصادر مجهولة.

يذكر أن " أ . ر " و "ح . ع" رجلى أمن مصر للطيران كانا فى راحة بأحد الفنادق بمانهاتن قبل عودتهما على رحلة العودة من نيويورك قد شاهدا حقيبة جديدة فى شارع 27 فى مانهاتن فى 17 سبتمبر الماضى، وقاما بالحصول على الحقيبة بعد تفريغها من محتوياتها والتى كانت قنبلة حيث ساعدت عملية التفريغ فى قطع دائرة التفجير وإنقاذ نيويورك من تفجير.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا