بنجلادش تبرئ طالبا متهما في هجوم على مقهى

قالت الشرطة في بنجلادش اليوم الأحد إن رجلا كان يتناول العشاء في مقهى هاجمه إسلاميون متشددون في العاصمة داكا واعتقل بعدها كمشتبه به جرت تبرئته من تهم ذات صلة بالإرهاب وأطلق سراحه بكفالة.

وكان تحميد حسيب خان (22 عاما) في مقهى (هولي آرتيزان بيكري) مساء الأول من يوليو تموز عندما اقتحم المتشددون المقهى واحتجزوا رهائن معظمهم أجانب لمدة 12 ساعة. وقتل في هذا الحادث اثنان من رجال الشرطة وستة من المشتبه بأنهم نفذوا الهجوم.

وفي شريط فيديو صوره شهود ومتشددون ظهر خان وهو يحمل مسدسا ويتحدث إلى خاطفي الرهائن لكن الشرطة قالت إن تحليل الأدلة الجنائية أظهر أن طالب جامعة تورونتو أجبر على ذلك.

وقال مسعود رحمن المتحدث باسم شرطة العاصمة داكا لرويترز إنه استنادا إلى ما جرى التوصل إليه وعدم وجهود شهود أو أي دليل آخر على تورط خان في الهجوم صدر حكم بتبرئته من أحد المحاكم في المدينة.

يشار إلى أن خان هو ثاني شخص يطلق سراحه خلال التحقيق في هذه القضية التي اعتقل على صلة بها سبعة أشخاص فقط ما أثار انتقادات للشرطة في بعض الصحف وعلى مواقع التواصل الاجتماعي.

والهجوم هو الأسوأ منذ تصاعد وتيرة عنف الإسلاميين المتشددين في بنجلادش في الآونة الأخيرة حيث زاد معدل قتل الليبراليين والمنتمين لأقليات دينية في بلد يقطنه 160 مليون شخص معظمهم مسلمون.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا