بعد التقارير عن "تعويم الجنيه".. خالد صلاح للحكومة: لو فى نية وضحوها و"اللى بيزمر مبيخبيش دقنه"..ويتساءل: أين نحن من الأموال خارج الجهاز المصرفى؟.. ويطالب بتغيير شكل العملة لدفع الأموال نحو البنوك

علق الكاتب الصحفى خالد صلاح، رئيس مجلس إدارة وتحرير"اليوم السابع"، على ضبط مستريح جديد بكفر الشيخ استولى على 60 مليون جنيه من أموال المواطنين بحجة توظيفها، بالرغم من أن هذا المستريح أمين شرطة ومطلوب منذ 2015 فى حكم غيابى، بقوله:"هذا المستريح استولى على 60 مليون جنيه، وكان قبله آخر فى الصعيد جمع ما يقرب من مليار جنيه، فكل هذه الأموال الكبيرة خارج الجهاز المصرفى والبنوك، دون أن نحرك ساكنا فى هذا الأمر!".
وقال إن الحكومة تصمت منذ 48 ساعة أمام كل التقارير الاقتصادية التى تقول"إننا مقبلون على تعويم للجنيه"، لاسيما أن هذا الصمت يترك للسوق السوداء أعلى درجة من درجات الابتزاز والكبت والضغط على قلوب كل المواطنين، مضيفًا:"لو عندك نية للتعويم اطلع وقول، ولو مش عندك انفى هذا الكلام، واللى بيزمر مبيخبيش دقنه".
وأضاف خالد صلاح، ببرنامج "على هوى مصر" الذى يذاع على فضائية النهار one ، أن مؤسسة "بلتون" المالية ذكرت أن تعويم الجنيه فى مصر سيتم خلال ساعات قليلة، موجها رسالته للحكومة:"لو هتعوم قول وطلع البرامج الاقتصادية اللى هتوافق هذا التعويم، وانتوا مش قادرين تظبطوا حركة التجار فى السوق، ومش قادر تضبط حركة الجشع بتاع التجار، ومش قادر تعمل حملات حقيقية نقدر نشوف بيها ضبط تلك الأسعار، ومعندكش القدرة اللى تقول أنا هفرض تسعيرة مؤقتة"، وتابع:"والأخطر إنك تلاقى أمناء شرطة هما اللى بيلموا فلوس من المواطنين".
وأوضح الكاتب الصحفى، أنه ليس هناك أى قوانين تساعد على دخول الأموال التى خارج البنوك والبنك المصرفى إليها، لافتا إلى أن بعض رجال الأعمال طالبوا بتغيير شكل العملة المصرية حتى تجبر المواطنين على وضع أموالهم بالبنوك -خلال تغيير شكل العملة للشكل الجديد-، فيستطيع السيطرة على هذه الأوضاع، لكنه لم يتم عمل هذا الأمر، فضلا عن ترك السوق السوداء للتوغل أمام الأجهزة المصرفية، مضيفًا:"اللى بيتسمك من اللى بيوظفوا الأموال عدد قليل جدا بالنسبة للأعداد الحقيقية".
واستطرد: "قلنا وبعض رجال الأعمال قالوا هنغير العملة، ولو غيرت العملة وشكل الجنيه هتجبر الناس إنها تروح تحط فلوسها فى البنك، وتقدر تسيطر على هذه الأوضاع، وانت مش بتغير العملة ولا بتقولى هتعوم الجنيه ولا مش هتعومه، وسايب السوق السوداء تذهب إلى الدجى، وسايب كمان اللى بيوظفوا الأموال، واللى بيتمسك منهم قليل جدا، وفى ناس بتشغل بره البنوك، وانت مش عارف تعوضهم، وهل إحنا فى حمل كل هذا؟ وفى حمل إجراءات من هذا النوع ممكن تؤدى بنا الى مزيد من التدهور".
خبيرة اقتصادية: بأى صفة تخرج "بلتون" بتصريحات عن تعويم الجنيه
وفى نفس السياق، استنكرت الخبيرة الاقتصادية بسنت فهمى، عضو مجلس النواب، تصريحات مؤسسة بلتون حول تعويم الجنيه المصرى خلال ساعات، مضيفة: "بأى صفة بلتون تقول كده، وعيب إن شركة لها وضعها وسمعتها فى السوق تغلط غلطة زى دى"، وتابعت:"إحنا بنقول الوزراء ما يفتحوش بقهم تقوم بلتون تعمل كده".
وقالت بسنت فهمى، فى مداخلة هاتفية لبرنامج "على هوى مصر"، إن تصريحات مؤسسة بلتون حول تعويم الجنيه، تؤثر على السوق كثيرًا، ويجب مسائلة هذه الشركة على ما فعلته، لأن الجهة الوحيدة المنوطة بهذا الأمر هو البنك المركزى المصرى، مشيرة إلى أن تعويم الجنيه ليس بدعة، وإنما هناك حسابات تضعها البنوك الدولية والمؤسسات المالية حول التعويم.
وأضافت الخبيرة الاقتصادية، أنه لا يمكن تعويم الجنيه إلا بالوصول إلى الحد الأدنى فى الاحتياطى النقدى، موضحة: "لو واحد عادى قاعد على القهوة وقال الكلمتين دول عادى، لكن مؤسسة كبيرة تبقى صعبة جدا".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا