مناورة سرية لجيش الاحتلال الإسرائيلي تحاكي عملية تسلل لـ "غلاف غزة"

كشفت مصادر صحفية إسرائيلية النقاب ظهر أمس، عن إجراء مناورة سرية للجيش الإسرائيلي الأسبوع الماضي تحاكي تسلل مسلحين من قطاع غزة لمستوطنات “الغلاف”.
واشترك في المناورة وفقا لما أوردته صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية، لواء الكوماندوز الذي شكل مؤخراً، بالإضافة للوحدة الخاصة لمكافحة “الإرهاب: والمعروفة باسم “يمام”.
وأجريت المناورة فجر الأربعاء الماضي وتم فيها محاكاة سيناريو معقد بتسلل خلية مكونة من 20 مسلحاً فلسطينياً من قطاع غزة مسلحة بالأسلحة والقنابل عبر نفق إلى داخل إحدى بلدات الغلاف وبدأت باقتحام البيوت والقيام بعملية قتل في المكان حيث طلب من الجنود بدء العملية.
وتعتبر هذه المناورة جزءاً من العبر المستخلصة من الحرب الأخيرة على القطاع صيف العام الماضي حيث أيقن الجيش ومستوطنات الغلاف ضرورة القيام بمناورات تحاكي هكذا تهديد مركزي وهو دخول المسلحين عبر الأنفاق حيث أجريت المناورة باشتراك اللواء المختار الجديد بالجيش ووحدة “يمام” الخاصة وذلك لأول مرة.
وأجريت المناورة بكيبوتس “نيفيم” بمجلس مستوطنات “شاعر هنيغيف” حيث طلب من اللواء الخاص وبقية القوات ومن بينها قوات من فرقة غزة بصد هجوم المسلحين المتحصنين داخل المنازل.
في حين قام جنود من الوحدات الخاصة بتقمص دور المسلحين بشكل كامل وسط تفجيرات قوية بالمكان.
كما حاكت المناورة إخلاء الجنود والمستوطنين الجرحى تحت وابل من إطلاق النار بالمكان.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا