عبدالمطلب عبدالحميد: على الرئيس السيسي التوجه لزراعة القمح في السودان

قال الدكتور عبدالمطلب عبدالحميد الرئيس الأسبق لأكاديمية السادات للعلوم الإدارية، إن العلاقات الاقتصادية المصرية- السودانية ينقصه الإرادة السياسية لتتحول لتكامل حقيقى بين البلدين.

وأضاف "عبدالحميد" فى تصريحات خاصة لـــ"صدى البلد"، أن هناك اتفاقية وقعتها الحكومتين بخصوص قيام مصر بزراعة مليون فدان بالسودان ولكنها لم تدخل حيز التنفيذ مطلقا، مؤكدا أن السودان تتوافر بها الأراضى الخصبة ومصادر المياه والعلاقات بين البلدين على مستوى رئاسة الجمهورية طيبة للغاية فيجب أن تعمل الحكومة على استغلال هذا الأمر وتنفيذ مشروع زراعة مليون فدان بالقمح والحاصلات الزراعية المختلفة.

وأوضح أن مصر تستورد أقماح من دول متعددة بعملة صعبة تتجاوز 20 مليار دولار سنويا وفى حالة توجهنا للسودان تنخفض تكلفة الاستيراد كثيرا.

وطالب الرئيس عبدالفتاح السيسي بإطلاق مشروع لزراعة مليون أو 2 مليون فدان بالسودان بالتعاون بين البلدين وناتج الزراعة تستبدل به مصر الحاصلات الزراعية الأجنبية مثل القمح مما يعود بالنفع على البلدين.

وشدد على ضرورة قيام الحكومة المصرية بتوجيه استثمارات خاصة بها للسودان لتأمين احتياجاتنا الأساسية خاصة بالحاصلات الزراعية ما يحمى مصر من ضغوط بعض الدول المصدرة للقمح سياسيا واقتصاديا.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا