مفاجآت عديدة عن النائب إلهامي عجينة من جنسيته الهولندية إلى الحزب الوطني وحبه لمبارك وعلاقته بزكريا عزمي

النائب إلهامي عجينة أثار جدل كبير في الفترة الأخيرة بسبب تصريحاته الغريبة، ومقترحاته التي أثارت ضجة كبيرة تحت قبة البرلمان المصري، وآخرها مطالبته بتوقيع كشف العذرية على الطالبات في الجامعات المصرية لوقف ظاهرة الزواج العرفي، والذي بسببه تعرض للهجوم الشديد حتى من زملائه في مجلس الشعب بل وطالب بعضهم وخاصة السيدات بضرورة إلغاء عضويته.
وقد نشر موقع برلماني الإلكتروني مجموعة من المعلومات الغير معروفة حول النائب المثير للجدل إلهامي عجينة، حيث أنه أُستبعد من انتخابات مجلس الشعب عام 2000 بسبب جنسيته المزدوجة، حيث كان يحمل الجنسية الهولندية إلا أنه تنازل عنها عام 2004، وعاد للترشح مرة أخرى عام 2005 كمستقل ثم انضم للحزب الوطني.
إلا أن تواجده في البرلمان لم يستمر طويلاً، حيث أنه اصطدم بزكريا عزمي على خلفية حادثة العبارة الشهيرة وطالب بضرورة رفع الحصانة عن زكريا عزمي وتقديمه للمحاكمة، إلا أن ذلك بالطبع لم يحدث وحدث العكس وقام زكريا عزمي ورجاله بالضغط عليه ليتقدم بإستقالته من البرلمان عام 2007.
ثم بعد ذلك تمكن كمال الشاذلي بالمصالحة بينه وبين زكريا عزمي، صرح أبو عجينة قبل نجاحه في البرلمان الأخير أنه يود زيارة مبارك للإطمئنان عليه والشد من أزره.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا