الأمم المتحدة: حملة «التاء المربوطة» دعوة للعمل في بيئة مشجعة

أكد مصطفى بن مليح، الممثل المقيم للأمم المتحدة في مصر، أنه من أجل تحقيق التقدم على جميع الجهات بداية للحد من الفقر والنهوض بمجال الصحة والتعليم والتفوق في جميع المجالات نحتاج لأفكار ورؤى مختلفة لأفراد المجتمع خاصة "النصف الأفضل" في المجتمع ويعنى المرأة.

وأشار "بن مليح" خلال كلمته فى احتفالية المجلس القومى للمرأة لتدشين حملة "التاء المربوطة" إلى أن حملة التاء المربوطة دعوة للجميع في مصر من أجل العمل في بيئة مشجعة، بيئة ترفض التمييز القائم على النوع الاجتماعى، بيئة يعمل كل من الرجال والنساء من أجل النهوض بالمجتمع، وأكدت ان من اهداف التنمية المستدامة لمصر 2030 حد الفجوة بين الجنسين في جميع المجالات، فوفقا للمؤشر الفجوة بين الجنسين مصر تحتل المرتبة 136 من بين 145 دولة حول العالم في تحقيق المساواة بين الجنسين.

وأوضح أن مصر خطت خطوات خلال السنوات الماضية لمناهضة التمييز وتقليل الفجوة منها دستور 2014، والذي يمنح المرأة العديد من المكاسب ويتناول التمييز بين الجنسين وحصول المرأة على حقوقها في الوصول والمشاركة في المواقع القيادية وفي الجهاز الحكومي لذلك ولابد أن نترجم ذلك على ارض الواقع، كما ان البرلمان يضم 89 سيدة ومن حق المرأة ربع المجالس المحلية، مشيرا إلى أن هذه الحملة هى قفزة نوعية في هذا المجال.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا