طلاب بالمنيا يفترشون أرض الفصل الدراسى دون معلمين ولا سبورة.. الأبنية التعليمية: نائب الدائرة حصل على موافقة الزراعة لبنائها ولم يصدر لها قرار تخصيص حتى الآن..والمحافظ: المبنى مخالف للقانون

لجأ أولياء أمور طلاب مدرسة عزبة الريدى الابتدائية المشتركة، الواقعة فى مركز بنى مزار فى محافظة المنيا، إلى بناء فصل دراسى بقطعة أرض تبعد عن مدرستهم عدة أمتار كوسيلة ضغط لبناء مدرسة لأبنائهم خوفا من عبورهم الطريق.
التلاميذ على الأرض بدون سبورات
وجلس التلاميذ على الأرض بدون سبورات، بين حوائط من الطوب الأبيض، ويدرس لهم طلاب الجامعات، فى غياب كامل لدور وزارة التربية والتعليم، حيث نشر عيسى أحمد الجارحى أحد معلمى المدرسة على حسابه عبر موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك، مقطع فيديو لطلاب فى الفصل يدرس لهم مادة العلوم، وهو طالب فى الفرقة السادسة بكلية الطب.
وأكد عبد الرحمن على أحد أهالى القرية أن الدراسة بدأت بالفعل فى المدرسة، والتلاميذ ذهبوا اليوم إليها ووقفوا فى الطابور وحيو العلم وأخذوا الدروس، وأضاف أحمد مهران من أهالى القرية: استعنا بخريجى الجامعات من أبناء القرية لمساعدتنا على تشغيل المدرسة، حيث يؤدون دور المدرسين.
ومن ناحيته قال رمضان عبد الحميد وكيل وزارة التربيه والتعليم، إن المدرسة لم يتم تخصيصها بعد، ولذلك لم يتم إرسال مدرسين وأعضاء هيئة تدريس ومدير للمدرسة، موضحا أنه فى حالة تخصيصها سوف يتم تعيين المدرسين لها فى الحال، ولكن الآن لا يمكن التعامل معها كمدرسة قائمة.
ومن جانبه، أكد اللواء منير حمدى، نائب مدير هيئة الأبنية التعليمية، أنه لا توجد مدرسة تحمل اسم مدرسة عزبة الريدى الابتدائية المشتركة، الواقعة فى مركز بنى مزار فى محافظة المنيا، موضحا أن هذا المبنى الذى ظهر فيه الأطفال يجلسون على الأرض دون مقاعد عبارة عن قطعة أرض تبلغ مساحتها 1825 متر.
وأضاف نائب مدير هيئة الأبنية التعليمية، فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع"، أن الأهالى يضغطون لبناء مدرسة لتجنب عبور أبنائهم الطريق إلى أقرب مدرسة والتى تبعد مساقة تصل إلى 500 متر وتسمى مدرسة طمبو، لافتا إلى أن كثافة الفصل فيها تصل إلى 40 طالبا فقط فى الفصل.
وأوضح أن قطعة الأرض تقع بين مصرف وترعة، مشيرا إلى أنه لم يصدر لها قرار تخصيص من المحافظ، مضيفا: "مجرد خروج قرار التخصيص سيتم البدء فى إجراءات البناء"، وتابع:"الهيئة فى أمس الحاجة إلى أى قطعة أرض لبناء مدارس عليها".
وأشار نائب مدير هيئة الأبنية، إلى أن الأهالى قاموا ببناء فصل ووضعوا فيه أبنائهم كوسيلة ضغط، مؤكدا أن عادل بدوى نائب الدائرة، سعى وحصل على موافقة من وزارة الزراعة صدرت بتاريخ 25 سبتمبر الماضى للبناء عليها، لافتا إلى أن بمجرد صدور قرار من المحافظ فسوف يتم البدء فى بنائها.
المحافظ ينفى وجود المدرسة
ومن جهته أكد عصام بديوى محافظ المنيا، أنه لا توجد مدرسة فى مركز بنى مزار بدون مقاعد للطلاب، وأن الصور المنشورة لمبنى تم إنشائه تعدياً على أرض زراعية فى عزبة الريدى ولا علاقة للمحافظة أو وزارة التربية والتعليم بها.
وأضاف المحافظ فى بيان له إن عددًا من أهالى العزبة وفرضا للأمر الواقع عمدوا لإظهار المحافظة على إنها تسعى إلى هدم المبنى الذى تم إنشائه بالمخالفة للقانون، والادعاء بإن هذا يضر العملية التعليمية ومستقبل الأطفال ثم قاموا بإدخال الأطفال داخل المبنى وأجلوسهم على الأرض لتصوير المشهد على أن هناك تقصيرًا من المحافظة ومديرية التربية والتعليم بالمنيا فى حق هؤلاء الأطفال على غير الحقيقة.
وتابع البيان: حرصاً من المحافظة على تسيير الأمور على أبناء هذه العزبة لعدم رغبتهم في التوجه إلى المدارس المعدة من قبل وزارة التربية والتعليم فى القرى والعزب المجاورة لهم فقد قامت بإرسال طلب تخصيص للأرض إلى وزارة الزراعة ولم يتم الرد عليه حتى الآن، حيث يتم فحصه ضمن أكثر من 50 طلبًا آخر لتخصيص أراضى لبناء مدارس لأبناء محافظة المنيا.
وتابعت: سيتم اتخاذ الإجراءات اللازمة تنسيقاً مع هيئة الأبنية التعليمية لإدراجها ضمن خطة الهيئة لإنشائها وفقا للمعايير المعمول بها فى هذا الشأن وتجهيزها، وإمدادها بالمدرسين فور ورود التخصيص المشار إليه.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا