نقيب صيادي كفر الشيخ: مصالح المسئولين دمرت ثروتنا السمكية

أكد أحمد نصار، نقيب صيادي كفر الشيخ، والمتحدث الرسمي باسم صيادي مصر، أنه طرق الصيد الجائر والخاطئة التي تمارس على سواحلنا أثرت بشكل كبير على ثروتنا السمكية وجعلتنا في حاجة لاستيراد 30% من استهلكنا للأسماك.

وقال "نصار" في تصريح لـ"صدى البلد": أمر مخزٍ أن يكون لدينا سواحل تصل لـ100 كيلومتر في البحر الأبيض المتوسط و100 كيلومتر في البحر الأحمر ونهر نيل و6 بحيرات ونقوم باستيراد الأسماك، فالأصل أن هذه السواحل يجب أن تكفي استهلاكنا ونصدر منها أيضا، لكن مصالح المسئولين في القطاعات المختلفة سواء في هيئة الثروة السمكية ووزارة الزراعة ومجلس الشعب، وأصحاب المزارع الخاصة ومستوردي الأسماك، قضت على آمالنا في تطوير ثروتنا السمكية الطبيعية، وسيوفر للدولة العملة الصعبة.

وأضاف أننا نملك مشروعا قوميا لتطوير طرق الصيد للحفاظ على ثروتنا السمكية، سيؤدي إلى استعادة ثروتنا السمكية الطبيعية مكانتها في 4 سنوات عن طريق زيادتها وتحقيق الاكتفاء الذاتي والتصدير للخارج، ولكن لا أحد يسمعنا، فنحن لدينا أجود أنواع الأسماك على مستوى العالم، لكن بسبب تبلد المسئولين لا نستطيع الحفاظ على ثروتنا السمكية وتطويرها.

واشتكى نقيب صيادي كفر الشيخ من قانون الصيد لعام 83 الذي لم يطور إلى الآن، ويعيق عمل الصيادين، ولا يسمح لنا باستخدام مياهنا الاقتصادية على سواحلنا، رغم أن هناك مراكب أجنبية تصطاد فيها، مطالبا بتطوير هذا القانون لتنظيم أعمال الصيد في سواحلنا.

يذكر أن القوات المسلحة متمثلة في الشركة الوطنية للاستزراع السمكي والأحياء المائية، تعمل على إنجاز مشروع مزرعة "بركة غليون" السمكية التي تُعد أكبر مزرعة سمكية في الشرق الأوسط في محافظة كفر الشيخ.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا