تداعيات كارثة تحويل مدرسة لـ"صالة أفراح" بدمياط..نائبة تكشف: مديرا "الشباب" والإدارة التعليمية وقعا بروتوكول تعاون لتأجير"الفناء"..المحافظ يحيل المتورطين للتحقيق.. ومسئولو الوزارتين يتبادلون الاتهامات

بعد نشر "اليوم السابع" لفيديو صادم، من داخل مدرسة العبيدية بمدينة فارسكور بدمياط، والتى تحولت من مؤسسة تعليمية صباحاً إلى دار مناسبات وصالة أفراح مساءً وتحول مكان العلم إلى ساحة للرقص والغناء، ثارت موجة غضب نواب البرلمان ونادى "نواب الشعب" بضرورة معاقبة المتسببين فى هذه الواقعة وتقديمهم للمحاكمة بسبب قيامهم بهذا الفعل "الشنيع"، على حد وصفهم.
النائبة غادة صقر، عضو مجلس النواب بمحافظة دمياط، كشفت حقيقة هذه الواقعة وأن المتورطين فيها كل من مدير الإدارة التعليمة ومجمع المدارس والشباب والرياضة بمدينة فارسكور، وقام المحافظ بوقفهم جميعا عن العمل وبدء التحقيق الفورى معهم.
وانتفض أعضاء البرلمان للدفاع عن المنظومة التعليمية، باعتبار المدرسة مكان مقدس لا يقل أهمية عن مكان العبادة له قدسيته وحرمته وأن ما حدث جريمة فى حق التعليم فى مصر ولابد أن يكون المتسببين فيه عبرة لكل من تسول له نفسه القيام بمثل هذا الفعل.
نائبة بدمياط: المحافظ قرر إيقاف وقف المسئولين عن الواقعة
فى البداية أكدت النائبة غادة صقر، عضو مجلس النواب بمحافظة دمياط، وأمين سر لجنة الإعلام بالبرلمان، صحة واقعة تحول مدرسة العبيدية بمدينة فارسكور بالمحافظة إلى دار مناسبات وصالة أفراح مساءً، لافتة إلى أن هذه ليست المرة الأولى التى يتم إقامة عرس بها.
وأضافت صقر، فى تصريحها لـ"اليوم السابع"، أنه بناء على صحة هذه الواقعة قرر المحافظ وقف كل من مدير مجمع المدارس بفارسكور ومدير الإدارة التعليمية ومدير الشباب والرياضة بفارسكور لمدة 4 أشهر وتحويلهم للتحقيق وثبت من التحقيقات الأولية أن الأخير أقام "عرس" ابنته فى المدرسة سالفة الذكر منذ فترة وجيزة.
وكشفت عضو مجلس النواب بمحافظة دمياط، أن مديرى مجمع المدارس والإدارة التعليمية وقعا برتوكول تعاون مع مدير الشباب والرياضة بالمدينة على أن تتولى وزارة الشباب والرياضة تطوير ملعب المدرسة على أن يتم تأجيره لسد ثغرة عدم وجود نوادى أو صالات أفراح بالمنطقة، لكن كل هذا تم بالمخالفة للقانون.
ورفضت النائبة هذه الواقعة جملة وتفصيلاً، قائلة: "الصرح العلمى لا يمكن له أن يتم تحويله إلى صالة أفراح لأن هذا المكان له قدسيته وعلينا أن نحترم ونقدر قيمة العلم ولا يصح تحويل مدرسة إلى دار مناسبات تحت أى مسمى وفى ظل أى ظروف وسننتظر نتيجة التحقيقات لاتخاذ اللازم".
من جانبها طالبت النائبة ماجدة نصر، عضو لجنة التعليم والبحث العلمى بالبرلمان، بضرورة تحويل المتسببين إلى التحقيق الفورى لأن ما قاموا به يتنافى مع القيم والأخلاق وانتهاك لحرمة التعليم.
وأضافت ماجدة نصر، فى تصريحها لـ"اليوم السابع"، أنه لا يليق بمكان لتلقى العلم أن يصبح ساحة للرقص والأغانى الشعبية، ونوهت إلى أنه لا مانع من تنظيم حفلات بالمدارس للطلبة لكن بالشكل اللائق وعدم تشغيل أغانى شعبية أو تقديم وصلات رقص، لأن هذا يتنافى مع شعار وزارة التربية والتعليم.
نائب بدمياط يطالب بمعاقبة المسؤولين
وفى السياق ذاته، قال النائب عبد الرحمن البكرى، عضو مجلس النواب عن مدينة فارسكور بدمياط ولجنة التعليم والبحث العلمى، إنه يتابع حقيقة فيديو تحول مدرسة العبيدية بمدينة فارسكور بمحافظة دمياط إلى دار مناسبات وصالة أفراح مساءً.
وأكد البكرى، فى تصريحه لـ"اليوم السابع" أنه حال تأكده من ثبوت صحة هذه الواقعة فسيطالب باتخاذ الإجراء المناسب ضد المتسبب فيها، قائلا:"لو ثبت صحة هذه الواقعة لابد من محاسبة كل من تسبب فى هذه الكارثة، لأنه حول الصرح العلمى إلى صالة أفراح، وهذا يعنى هدم المبادئ والقيم الأخلاقية للطلاب وضد شعار وزارة التربية والتعليم ويتنافى مع الأخلاق".
من جانبها قالت مديرية التربية والتعليم، على لسان محمد ربيع مسئول أمن مديرية التربية والتعليم بدمياط، أن الأرض تخص فناء مجمع خليل التعليمى بقرية العبيدية وهى أرض فناء مشتركة بين المجمع ومركز شباب القرية، حيث يوجد بروتوكول لاستغلال أرض الفناء كملعب للمجمع التعليمى نهارا ومركز الشباب مساءا وأن هذا الحفل أقيم بعد موافقة من مركز الشباب.
وأوضح أن مصطفى جمال حواس، أحد أبناء القرية، تقدم بمذكرة إلى رئيس مجلس إدارة مركز الشباب يطلب الموافقة على عمل حفل زفاف نجلته فى ملعب مركز الشباب، وهو عضو بالجمعية العمومية بالمركز، وتم تحديد إقامة الحفل بيوم واحد وذيل الخطاب المقدم إلى رئيس مجلس الإدارة بخاتم مركز شباب العبيدية.
وأشار ربيع إلى أن الأمر لا يخص التربية والتعليم ولم نتلق أية موافقات أو بلاغات من إدارة فارسكور بهذا الشأن وأن الموضوع برمته يخص الشباب والرياضة ولا يخص التربية والتعليم.
وأشار علاء جاد، مدير عام الشباب والرياضة بدمياط، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، أن الشباب والرياضة ليس له ولاية على فناء المدرسة حيث يتبع مجمع مدارس مناع خليل وأحياننا يتم تنظيم نشاط رياضي عليه بعد موافقة التربية والتعليم.
وأوضح أن اقامة حفل زفاف بالفناء لا يخضع لسلطة الشباب والرياضة لكن الولاية الأصيلة ترجع لوزارة التربية والتعليم.
وأضاف "جاد"، أنه تم تشكيل لجنة تحقيق فوري للتحقق من الواقعة وجارٍ إعداد مذكرة كاملة بالواقعة وعرضها على الدكتور إسماعيل عبد الحميد محافظ دمياط لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.
وعلى صعيد متصل، قرر عطا خليفة وكيل وزارة التربية والتعليم بدمياط، إيقاف مدير ادارة فارسكور التعليمية و3 مدراء مدارس مجمع مناع خليل بقرية العبيدية ومسئول أمن الإدارة التعليمية شهرين وإحالتهم جميعا للتحقيق فى واقعة إقامة حفل زفاف داخل فناء مجمع مناع خليل فى قرية العبيدية بفارسكور وتكليف وكيل إدارة فارسكور التعليمية بالقيام بعمل مدير الإدارة التعليمية لحين الانتهاء من التحقيقات.
كان "اليوم السابع" قد نشر فيديو بعنوان "بعد زيارة وزير التعليم مدرسة بدمياط تتحول إلى صالة افراح".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا