مستشار وزير السياحة السابق: عقوبة المتحرشين بالسياح يجب أن تغلظ

قال سامح سعد مستشار وزير السياحة السابق وعضو الجمعية العمومية لغرفة شركات السياحة، إن وصول أول وفد سياحي من ألمانيا إلى شرم الشيخ بعد انقطاع لمدة عام يعطي رسالة إيجابية، مؤكدا أن هذه الرحلة سيكون لها رد فعل في ألمانيا، خاصة وأن توقف السياحة لمصر أصاب العديد من شركات السياحة الألمانية بالخسارة.

وأضاف "سعد" خلال تصريحات تلفزيونية، اليوم الأحد، أن الإعلام الألماني ينتظر رد فعل العائدين من مصر، لافتا إلى أن ألمانيا حظرت على سياحها السفر إلى مصر عقب سقوط الطائرة الروسية، وبرغم رفع الحظر إلا أنها وضعت قواعد بعدم صعود الحقائب في نفس الطائرة مع المسافرين وهو ما عرقل السياحة، متابعا أن هذا القرار تم إلغاؤه قبل شهرين عقب التأكد من إجراءات الأمن والسلامة المصرية.

وأوضح أن أكبر ثلاث دول تأتي منها سياحة إلى مصر هي روسيا ثم ألمانيا وإنجلترا، مشيرا إلى أن السائح الأوروبي في فصل الشتاء لا يجد مكانا أفضل من مصر للسفر، مؤكدا أنه مع عودة هذا الفوج يجب على هيئة تنشيط السياحة الترويج لحملة إعلامية في ألمانيا لتشجيع السياح على العودة سريعا إلى مصر.

وأكد أن عائد السياحة الثقافية أكبر بكثير من عائد السياحة الشاطئية، مشددا على ضرورة الترويج لتلك السياحة خاصة وأن هناك دولا لم تضع حظرًا على السفر لمصر، مثل فرنسا وأسبانيا وغيرهم، معربا عن أمله في البدء الفوري في حملات للتوعية حول كيفية تعامل السائح في مصر وأهميته لكل المواطنين، مؤكدا أن انخفاض السياحة كان أحد العوامل الرئيسية في انخفاض قيمة الجنية المصري أمام الدولار الأمريكي.

وطالب مستشار وزير السياحة السابق وعضو الجمعية العمومية لغرفة شركات السياحة، بضرورة سن مجلس النواب لتشريع يغلظ العقوبة لتصل إلى عقوبة إرهابي لكل من يتحرش بالسائحين أو يحتك بهم، مضيفا أنه يجب وضع كاميرات مراقبة في كافة المناطق السياحية لتصوير المتحرشين أو من لا يلتزم بقواعد التعامل مع السائحين، مشددا على ضرورة التنويه خارجيا بحملة إعلامية ضخمة بأن مصر أخذت خطوات فعلية للقضاء على تلك الظواهر السلبية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا