60 نائبة بالبرلمان يطالبن بإسقاط عضوية إلهامي عجينة

واصل نواب البرلمان خطواتهم التصعيدية ضد النائب إلهامي عجينة رغم تقديمه "إعتذار عابر" من خلال ظهوره بإحدي القنوات الفضائية، حيث عقد «تكتل نائبات البرلمان» إجتماعا لأبرز كوادره النسائية تحت القبة لإتخاذ موقف صارم من «عجينة».

من جانبها أكدت النائب المعينة لميس جابر، أنه سيكون هناك «وقفة حازمة» ضد عجينة ستصل إلي حد المطالبة بإسقاط عضويته والتصويت علي ذلك مع اللحظات الأولي لبداية دور الإنعقاد الجديد بعد غد الثلاثاء، معبرة عن إنزعاجها الشديد لما بات يمثله عجينة من إساءات متتالية لنواب البرلمان وصورتهم في الشارع.

وأضافت جابر، أن التكتل الذي يضم 60 نائبة برلمانية في أقصي حالات غضبهم من عجينة ولا تعتقد انهم يمكن ان يتراجعوا عن إسقاط عضويته بسهولة، مشيرة إلي أن النائب المثير للجدل دائما ما يوجه الإهانة إلي نساء مصركلها، وليس لزملائه من النواب.

يشار إلي أن النائب إلهامي عجينة الذي طالب بإجراء كشوفات عذرية علي طالبات "قبل وأثناء وبعد" فترة دراستهم الجامعية لمحاربة ظاهرة الزواج العرفي، وخلال ظهوره امس ببرنامج النائب سعيد حساسين حاول الأخير «إستنطاق» عجينة والحصول منه علي إعتذار واضح خلال محاولات عديدة، ليتمادي عجينة في تبرير موقفه قبل أن يذكر "إعتذاره عن سوء فهم أفكاره" وعدم وصولها بشكل صحيح إلي الناس.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا