"مستقبل الصيادلة" تقرر الطعن على اجتماع مجلس نقابتهم الأخير لبطلان قراراته

أكد الدكتور أحمد عبيد، المتحدث باسم كتلة المستقبل أن أعضاء الكتلة قد فوضوا المستشار القانونى للكتلة، الدكتور أنسى عمار، لاتخاذ جميع الاجراءات القانونية اللازمة للطعن على اجتماع مجلس النقابة العامة الأخير، مشيرا إلى أن انعقاده وقراراته "باطلين".
وأوضح الدكتور صلاح كريم، رئيس كتلة المستقبل بمجلس النقابة العامة للصيادلة، فى بيان أصدرته كتله المستقبل، إن الجلسة التى عقدها الدكتور محى عبيد النقيب العام، بحضور بعض النقباء الفرعيين هى جلسة غير رسمية، لعدم اكتمال النصاب المقرر قانوناً لانعقاد الجلسة وهو 13 عضو، حيث كان عدد أعضاء مجلس النقابة العامة الحاضرين لهذه الجلسة 11 عضواً فقط بالإضافة للنقيب، مؤكدا أن جميع ما صدر عن هذه الجلسة من قرارات هى والعدم سواء.
وأوضح أن الدعوة لانعقاد المجلس قد شابها البطلان أيضا، نظراً لعدم دعوة اثنين من أعضاء المجلس لحضور الاجتماع وهما الدكتور أحمد خليل، والدكتورة مروة خليل حيث صدر حكم القضاء الإدارى بأحقيتهما فى عضوية مجلس النقابة العامة، مضيفا:" كان يتعين على النقيب المبادرة إلى احترام أحكام القضاء، خاصة وأن أحكام القضاء الإدارى واجبة النفاذ بمجرد صدورها".
وأضاف الدكتور محمد حسن عضو الكتلة أن مثل تلك التصرفات الغير قانونية تزج بالمجلس إلى صراعات داخلية تحيد بالنقابة عن أهدافها المهنية، مشدداً على ضرورة احترام أحكام القضاء وإعلاء قيمة المؤسسية بما يحفظ مصالح الصيادلة.
وكانت النقابة العامة، أعلنت عند عقد اجتماع الإثنين الماضى، مع رساء النقابات الفرعية بالمحافظات، وصدر عنها عددا من القرارات منها:" فتح باب الترشح لانتخابات التجديد النصفى، فى الأول من ديسمبر المقبل، وإنشاء النادى النهرى بالبحر الأعظم بعد 16 عاما من التوقف، وإحالة الدكتور محمد صلاح الدين كريم إلى هيئة التحقيق، وإحالة كلا من: "الدكتور عصام عبد الحميد، والدكتور على عبد الله على صالح" لهيئة التأديب.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا