تخيلوا.. ماذا لو كانت «السوشيال ميديا» موجودة في أفلام الزمن الجميل

أصبحت مواقع التواصل الاجتماعي "السوشيال ميديا" جزءا أساسيا من حياتنا اليومية، وحتى في الفن، فإن معظم كتاب السيناريو فى عصرنا الحالي يعتمدون عليها داخل أحداث أفلامهم، لكن ماذا لو تخيلنا أنها كانت موجودة في سينما الزمن الجميل وكيف يتم استخدامها في أشهر مشاهد أفلام الزمن الجميل.

فيلم "الزوجة الثانية"

الشيخ مبروك: خبر حلو ياعمدة، "أبو العلا" هيطلقها النهاردة

العمدة: إزاى يا مبروك ، دا راكب دماغه خالص

الشيخ مبروك: هقولك يا عمدة، الهاكر هيدخل صفحته على تويتر، ونغرد "إنتى طالق يا فاطمة" وبكدا هيبقى طلقها، والبلد كلها هتقرأ التويتة

العمدة: أنا مش هرتاح يا مبروك، غير لما تنزل التويتة بالطلاق، واشوف السكرين شوت بعينى.

فيلم "حياة أو موت"

البنت: الحمد لله يا بابا، إنك مشربتش الدوا اللى فيه سم قاتل

أحمد إبراهيم: مجرد ما فتحت الفيس بوك، وشفت "البوست" متشير فى كل مكان، فهمت إنه ليا، وبعتلك رسالة على "الواتس أب" على طول، وقولتك ارجعى للصيدلية تانى بسرعة

البنت: وأنا رجعت للصيدلية يا بابا، وأخدت منها العلاج المظبوط.

فيلم "كلمة شرف"

الضابط: أنا هديك فرصة تكلم مراتك وتشوفك وتشوفها فيديو عبر السكايب، بس أرجوك، محدش غيرها يشوفك، دى أول مرة أخالف القانون

سالم: بس ريحت ضميرك

الضابط: عاوز فى آخر خدمتى أحافظ على تاريخى، ومخسرش النياشين

سالم: متقلقش يافيندم

الضابط: كلمة شرف

سالم: كلمة شرف

فيلم "حبيبى دائما"

فريدة: فاكر يا إبراهيم، دا نفس المكان، اللى ابتدت فيه رحلتنا

إبراهيم: البحر، والهوا، وإنتى، وأحلامنا

فريدة: أنا واحشنى "السيلفى" معاك أوى يا إبراهيم

إبراهيم: السيلفى يا فريدة، هيفضل دائما معايا، هو اللى كان بيجمعنى بيكى، وبأجمل لحظات العمر

فريدة: توعدنى يا إبراهيم، يوم ما تفتح الفيس بوك، أفتكر كل بوست شاركناه سوا، وعلى إنستجرام، تجمع كل صورنا، وتكتب لكل الناس إننا عشنا مع بعض أعظم قصة حب

إبراهيم: بوستاتك مرّت قدامى فى ثانية، وبوستات هتمنى تظهر تانى على صفحتى ولو ثانية

فريدة: أنا قريت فى رسايلك أجمل كلام فى العمر

إبراهيم (بتأثر): كل يوم هفتح الواتس أب، وأشوف كلامك، وكأنه مكتوب ليا لأول مرة، عينى هتقولك بحبك، وقلبى هيقولك بحبك، وأكتبلك وأقولك وحشتينى أوى أوى يا فريدة

فريدة: بإرهاق شديد ترقد بألم على الرمال: إبراهيم

إبراهيم: أكتبلك بوست غالى

فريدة (تهمس): نقرأه طول الليالى

الموسيقى الداخلى لـ"حبيبى دائما"

النهاية

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا