معارك الموصل تجبر مئات المدنيين على الفرار إلى كردستان

فرت عشرات العائلات في العراق، من قرى تقع إلى الشرق من الموصل في وقت يشتد فيه القتال بين قوات البيشمركة والقوات العراقية من جهة وبين مسلحي تنظيم داعش من جهة أخرى.
وبحسب مسئولين عسكريين أكراد فإن نحو 400 نازح من العرب السنة وصلوا إلى خلف خطوط قوات البيشمركة، بعد فرارهم من قرى تقع إلى الغرب من نهر الخازر، حيث سيطرت قوات البيشمركة على عدد من القرى هناك.
وفتشت البيشمركة الكردية سيارات النازحين وأمتعتهم، وتحققت من هوياتهم للتأكد من عدم تسلل عناصر من داعش معهم.
وبحسب مسؤولين أكراد فإنه سيتم نقل هؤلاء النازحين بعد وصولهم إلى كردستان العراق إلى مخيم الدباغة الواقع غرب أربيل عاصمة الإقليم.
وقد أقام الإقليم عددا من المخيمات بمساعدة الأمم المتحدة لاستقبال - ما يتوقعه خبراء - آلاف النازحين كلما ازدادت المعارك شراسة، وكلما تقدمت القوات باتجاه الموصل مركز محافظة نينوى التي يسيطر عليها التنظيم.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا