"القومي للمرأة" يشارك في الاحتفال باليوم العالمي للمسنين

شاركت الدكتورة نادية زخارى عضو المجلس القومى للمرأة ومقرر لجنة البحث العلمى بالمجلس، ممثلة عن المجلس القومى للمرأة، فى الاحتفالية التى نظمتها مبادرة (نحب بعض بجد) للاحتفال باليوم العالمى للمسنين.

وأوضحت نادية زخارى أن الاحتفالية تضمنت زيارة ثلاثة دور للمسنيين بهدف إشعار المسنيين بأهميتهم فى المجتمع والشد من أزرهم، ونقل رسالة مفادها أنهم ليسوا بمفردهم، مضيفة أنه تم الاستعانة بفرقة موسيقية أطربت الحضور بمجموعة من الاغانى القديمة التى يفضلونها، وتم تبادل الورود والأعلام المصرية، وقدم ممثلوا القوات المسلحة هدايا عينية للمسنين.

وأضافت أن الاحتفالية، التى شارك المجلس القومى للمرأة فى تنظيمها، تمت بحضور هبة سعد صاحبة مبادرة (نحب بعض بجد)، وممثلين عن قطاع حقوق الانسان بوزارة الداخلية، والمنطقة المركزية العسكرية بوزارة الدفاع، وقسم النزهة بمصر الجديدة.

ونوهت بأن الاحتفالية انتهت إلى الاتفاق على أهمية إصدار وثيقة حقوق المسنين التى تتضمن كافة الحقوق الاجتماعية والصحية والنفسية للمسنين وتوفير حياة كريمة لهم، تمهيدا لعرضها على مجلس النواب، منوهة أن د. جميل عبيد بباوي رئيس منظمة كميت، قد أعلن فى الاحتفال أنه تقدم إلى العديد من الجهات ومنها المجلس القومى للمرأة بوثيقة المسنين لإبداء الرأى قبل تقديمها إلى الجهات المختصة، لافتة إلى أن اليوم العالمى للمسنيين تم إقراره من الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1990.

من جانبها، أوضحت هبة سعد صاحبة مبادرة (نحب بعض بجد)، أنها استوحت فكرتها من خطاب الرئيس عبد الفتاح السيسي فى الكاتدرائية منذ عامين حينما قال "يا مصريين عاوزين نحب بعض بجد"، مشيرة إلى أن المبادرة تقوم بأنشطة اجتماعية وتنموية عديدة يشترك فيها كل من قطاع حقوق الإنسان بوزارة الداخلية، والقوات المسلحة، والأزهر الشريف والكنيسة، ومن بين أنشطتها زيارة القرى الفقيرة وتلبية احتياجات سكانها، وتوزيع البطاطين فى الشتاء، وتنظيم الفعاليات الرياضية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا