تركيا وإسرائيل تتبادلان السفراء خلال أيام

نقلت صحيفة "حريت" التركية عن مسئول تركي كبير إن أنقرة في طريقها للاعلان عن اسم سفيرها الجديد في إسرائيل في أسبوع أو 10 أيام، مضيفه ان تركيا واسرائيل سيعلنان في وقت واحد تعيين السفراء من اجل بدء حقبة جديدة في العلاقات التركية الاسرائيلية.

وتابعت ان هذا الاجراء ياتى بعد قيام إسرائيل بتحويل 20 مليون دولار كتعوضيات لذوي ضحايا هجوم نفذته قوات إسرائيلية على السفينة “مافي مرمرة” التي كانت تحمل معونات ومساعدات للفلسطينيين في قطاع غزة عام 2010.

وكان الجانبان الإسرائيلي والتركي قد أعلنا أواخر يونيو الماضي، التوصل إلى تفاهم حول تطبيع العلاقات بينهما ينهي نحو ست سنوات من الخلاف.

وقال رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم، وقتها إن إسرائيل “نفذت جميع شروط بلاده لتطبيع العلاقات التي توترت بعد اعتداء الجيش الإسرائيلي عام 2010، على سفينة “مافي مرمرة” التركية أثناء توجهها ضمن أسطول الحرية لفك الحصار المفروض على قطاع غزة، وقتلت 9 نشطاء أتراك في المياه الدولية، وأصابت عاشر توفي لاحقا، متأثرا بجراحه”.

ووفقًا لاتفاق التطبيع، تدفع إسرائيل تعويضات قدرها 20 مليون دولار لعوائل شهداء “مافي مرمرة”، ويقوم الطرفان بإجراءات من شأنها تلبية الاحتياجات الأساسية لسكان قطاع غزة من الكهرباء والماء. وتقوم تركيا في إطار التفاهم، بتأمين دخول المواد التي تستخدم لأغراض مدنية إلى قطاع غزة، ومن ضمنها المساعدات الإنسانية، والاستثمار في البنية التحتية في القطاع، وبناء مساكن لأهاليه، وتجهيز مستشفى الصداقة التركي-الفلسطيني، الذي تبلغ سعته 200 سرير، وافتتاحه في أسرع وقت.

وصادق الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في نهاية أغسطس الماضي، على مجموعة من القوانين من بينها، قانون بخصوص اتفاقية بين تركيا وإسرائيل تنص على دفع الأخيرة تعويضات لذوي ضحايا الاعتداء على سفينة “مافي مرمرة”، ونُشرت بنود القانون بالجريدة الرسمية في مطلع سبتمبر.

واختتمت الصحيفة تقريرها بنقل تفاصيل عن موقع "اروتز شيفا" الاسرائيلي الذى افاد ان المبلغ تم تحويله بالفعل إلى حساب مصرفي تابع لوزارة العدل التركية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا