السلفيون فى مرمى الطرق الصوفية بعد فتوى تحريم الاحتفال بالهجرة.. القصبي: حديث فى غير محله..الطرق الشرنوبية: كلامهم أسطوانة مشروخة.. الرفاعية: عندهم خلل.. ورئيس الفتوى السابق: الاحتفال لا يخالف الإسلام

بالتزامن إعلان المشيخة العامة للطرق الصوفية، احتفالها برأس السنة الهجرية، عصر اليوم الأحد، فى مسجد الحسين، بحضور الدكتور شوقى علام مفتى الجمهورية،محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، عبد الهادى القصبى رئيس المجلس الأعلى للطرق الصوفية، ونخبة من علماء الدين، أصدر الشيخ محمود لطفى عامر الداعية السلفى فتوى تحرم الاحتفالات بذكرى هجرة رسول الله صلى الله عليه وسلم، معتبرا ما تقوم به الطرق الصوفية "أباطيل"، فيما انتقد أزهريون وصوفية هذه الفتوى، مؤكدين أنها ليست فى جدواها.
أعياد ما أنزل الله بها من سلطان
وقال "عامر" فى بيان له اليوم الأحد، ما يقوم به الصوفية أفعال ما أنزل الله بها من سلطان، وتخالف صحيح الدين" مضيفًا:" يكثر الناس الحديث المكرر كل عام أو كل شهر أو كل إسبوع عن أعياد ما أنزل الله بها من سلطان".
وأضاف "عامر" :"الأعياد من شعائر الإسلام ولا شعيرة إلا بنص، وبالتالى لا عيد ولا احتفال باسم الاسلام إلا فى عيدين اثنين لا ثالث لهما، وهما عيد الفطر وعيد الاضحى" وأى عيد تحت أى مسمى باسم الدين غير الفطر والأضحى من البدع المنكرة والجهالات التى وفدت إلينا من أهل الكتاب والأمم الكافرة".
وتابع :" أى زعم غير ذلك جهل وابتداع فى الدين، مستشهدا بعدد من أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم والتى منها "كل بدعة ضلالة" وقوله أيضا :"ومن أحدث فى أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد" مضيفًا :"لقد أتم الله لنا الدين وحفظه فمن ادعى أعيادا غير الفطر والأضحى فقد كذب هذه الآية "اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتى ورضيت لكم الإسلام دينا".
الطرق الصوفية: فتوى فى غير محلها
أكد الشيخ عبد الهادى القصبى شيخ مشايخ الطرق الصوفية فى مصر، رئيس لجنة التضامن الاجتماعى بمجلس النواب، الفتوى السلفية التى تحرم الاحتفال بذكرى هجرة رسول الله، أنها فى غير محلها.
وقال "القصبى" هذه الفتوى ليست فى محلها، فنحن نحتفل بذكرى هجرة رسول الله والدروس المستفادة منها، وتعتبر هذه الاحتفالات سنة حسنة".
وأضاف "القصبى" لليوم السابع:" من المفترض أن يتبع المسلم رسول الله صلى الله عليه وسلم فى كل مناحى الحياة، ولو أمكن الاحتفال بذكرى هجرته فما المانع، فعلينا أن نتبع رسول الله فى أفعاله وتصرفاته فى كل شىء" مؤكدا أن الطرق الصوفية ستحتفل اليوم الأحد بذكرى هجرة رسول الله صلى الله عليه وسلم، ككل عام.
وتابع : " من المقرر أن يحضر احتفالات الطرق الصوفية التى ستقام بمسجد الحسين مساء اليوم الأحد، عدد من المسئولين على رأسهم شوقى علام مفتى الجمهورية، ومحمد مختار جمعة وزير الأوقاف، وأحمد عمر هاشم عضو هيئة كبار العلماء ورئيس جامعة الأزهر الأسبق".
رئيس الفتوى السابق: الإسلام لا يحرم الاحتفال البرئ
كما انتقد الشيخ عبد الحميد الأطرش رئيس لجنة الفتوى السابق، الفتوى السلفية التى تحرم الاحتفالات بذكرى هجرة رسول الله صلى الله عليه وسلم، قائلا :" كلمة حرام لابد أن تكون بنص قرانى أو حديث صحيح لرسول الله صلى الله عليه وسلم، مستشهدا بقول الله تعالى:" ولا تقولوا لما تصف ألسنتكم الكذب هذا حلال وهذا حرام لتفتروا على الله الكذب أن الذين يفترون على الله الكذب لا يفلحون متاع قليل ولهم عذاب أليم".
وعن استدلال الداعية السلفى محمود لطفى عامر صاحب فتوى تحريم الاحتفال بمناسبة الهجرة النبوية، بأن الإسلام ليس فيه إلا عيدين، قال "الأطرش" فى تصريحات لـ"اليوم السابع":" لا شك أن الإسلام ليس فيه إلا عيدين "الأضحى والفطر" وقد ذكر أن رسول الله داخل دخل المدينة فوجد الأطفال يلهون ويلعبون، فقال: ما هذا .. قالوا كنا فى الجاهلية لنا يومين نعلب فيهما ونلهو، فقال رسول الله: أن الله قد أبدلكم بهما خيرا منهما، يوم الأضحى ويوم الفطر".
وأضاف "الأطرش":" الأعياد المستحدثة فى هذه الأيام كعيد الأم وعيد الحب، وعيد الزواج والميلاد، هى مسميات ابتدعها الناس وهى ليست من الإسلام، ومع ذلك الإسلام لا يحرم الاحتفال البرئ الذى يخلو من العبث والمعاصى وما يغضب الله سبحانه وتعالى" مضيفًا:" كل يوم يمر على المسلم وهو فى أمن وآمان وحصة فى دينه وسلامته فهو يوم عيد".
الأعياد لا تشمل معاصى
وتابع رئيس لجنة الفتوى السابق قائلا :" هذه الأعياد التى اختلقها الناس كعيد الأم وما غير ذلك، ينبغى أن يحتفل بها الإنسان طالما أنها لا تشتمل على معاصى" مضيفا:" طالما الاحتفال بهجرة رسول الله صلى الله عليه وسلم تخلو من الهو، وتذكرنا بما أتى به النبى فلا شيء فيها".
الطرق الرفاعية: خلل فى تفكير السلفيين
من جانبه قال الشيخ طارق الرفاعى، شيخ الطريقة الرفاعية، لـ"اليوم السابع" إن هجوم السلفيين على مثل هذه الاحتفالات يؤكد وجود خلل فى تفكيرهم، موضحا أن مصر صوفية وليست سلفية، وفتاوى السلفيين التى تحرم مثل هذه المهرجانات تخرب البلاد وتثير الفتن، مؤكدا أنهم لا يسمعون لمثل هذه الفتاوى.
الطرق الشرنوبية: هنحتفل 10 أيام
وفى ذات السياق قال الشيخ محمد عبد المجيد الشرنوبى، شيخ الطريقة الشرنوبية، أن الطريقة ستنظم احتفالات يتخللها موكب يخرج من مسجد صالح الجعفرى إلى مسجد سيدنا الحسين، مشيرا إلى أن هذه الاحتفالات ستستمر لمدة 10 ايام .
وأضاف شيخ الطريقة الشرنوبية، لـ"اليوم السابع" أن انتقادات السلفيين لمثل هذه المهرجانات أسطوانة مشروخة، فالطرق الصوفية تنظم احتفالات دينية من أجل الاتعاظ من الهجرة النبوية والدروس والعبر المستفادة منها، وليست بدعة كما ذكر السلفيين.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا