الصين تحتفل بعيدها الوطني ونحو نصف مليار صيني يقومون برحلات سياحة

بدأت الصين منذ أمس السبت الاحتفال بعيدها الوطنى والذي يحتفل فيه الصينيون بتأسيس جمهورية الصين الشعبية، ويستمتعون بعطلة تمتد لمدة أسبوع أو أكثر يطلق عليها مع عطلة السنة الصينية القمرية الجديدة التى تحل دائمًا فى الفترة بين أواخر يناير ومنتصف فبراير، اسم "العطلتين الذهبيتين"، لأنهما يعدان أطول وأهم عطلتين وطنيتين سنويتين للصينيين.

ويتم خلال العيد الوطني الصيني هذا العام الاحتفال بالذكرى الـ 67 لتأسيس جمهورية الصين الشعبية، وعلى الرغم من أن يوم استقلال الصين هو في الواقع يوم 21 سبتمبر 1949، إلا أن يوم 1 أكتوبر هو اليوم الذى كان قائد الجيش الأحمر ماو تسي تونغ أعلن فيه يوم الاستقلال بين حشد من 300 ألف شخص في ساحة تيانانمن (ساحة الميدان السماوى الذى يعد من أشهر الميادين فى الصين وفى العالم) ليعقب هذا فى اليوم التالى، اى فى 2 أكتوبر 1949، إصدار الحكومة الصينية الجديدة لقرارها بجعل يوم أول أكتوبر من كل عام يوم الاحتفال الرسمى بمناسبة العيد الوطني لجمهورية الصين الشعبية.

ونظرًا لطول مدة هذه العطلة الرسمية السنوية فإنها تعد مناسبة هامة لتجمع العائلات والسفر فى رحلات سياحية داخل البلاد وبالخارج حيث تقدر الاكاديمية الصينية للسياحة ان حوالى نصف سكان البلاد، تقريباً 589 مليون شخص، سوف يقومون برحلات سياحة داخلية خلال هذه الفترة وبزيادة تبلغ نحو 12 فى المائة عن العام الماضى كما تتوقع ان يبلغ حجم الواردات السياحية الداخلية فى هذه الايام القصيرة حوالى 70 مليار دولار، بزيادة 13.5 فى المائة عام 2015.

ومن ضمن الوجهات السياحية الداخلية المفضلة أكثر من غيرها لدى الصينيين المدينة المحرمة فى بكين ومدينة ليجيانغ القديمة فى الجنوب هذا فضلا عن مدينة ديزنى لاند فى شنغهاى.

واما بالنسبة للسياحة الخارجية فمن المتوقع ان تسجل ارقاما غير مسبوقة حيث سيبلغ عدد السياح الصينيين المسافرين خارج البلاد خلال هذا الاسبوع الذهبى 6 ملايين سائح، وتعتبر اكثر الوجهات المفضلة لهم كوريا الجنوبية وتايلاند واليابان.

وكانت الصين احتفلت بشكل رسمى بالعيد الوطنى فى حفل استقبال نظمه مجلس الدولة الصيني (مجلس الوزراء) أول أمس الجمعة بقاعة الشعب الكبرى بالعاصمة بكين حضره الرئيس الصينى شي جين بينغ ورئيس الوزراء لي كه تشيانغ والعديد من قادة الدولة والحزب الشيوعى الصينى الحاكم ولفيف من الشخصيات الصينية والأجنبية البارزة.

وفى كلمة ألقاها بتلك المناسبة حث رئيس الوزراء على تعزيز الاصلاحات لتخطي العقبات التي تعوق مسيرة التنمية الاقتصادية وتحقيق العدالة الاجتماعية بالبلاد.

ويوم أمس فى نحو الساعة السادسة صباحًا بتوقيت بكين احتشد نحو 100 الف شخص بساحة تيانانمين الشهيرة التى تعتبر الرمز التاريخى للصين الجديدة، لمشاهدة رفع العلم الصينى عند النصب التذكاري لأبطال الشعب حيث اطلق الحمام ليملأ المكان كرمز لسلام واستقرار البلاد.

وزينت الزهور والإعلام الساحة التى توسطها سلة من زهور الاقحوان المتعددة الألوان يصل ارتفاعها إلى 17 مترًا وقطرها إلى 50 متراً، هى وشارع تشانغآن وهو الشارع الكبير الذى يقطع هذا الميدان الضخم الذى يوجد على احد جوانبه المدخل الرئيسي للمدينة المحرمة او المدينة الامبراطورية ويقبع فى شرقه متحف الثورة، ويقع فى غربه المتحف التاريخي، وقاعة الشعب الكبري.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا