خبير نقل: يجب استغلال ميناء أرقين في مضاعفة صادراتنا لإفريقيا

قال علاء سعداوى ، عضو الاتحاد الدولى للنقل، إن تشغيل ميناء ارقين على الحدود المصرية السودانية ، لابد من استغلالة لزيادة الصادرات المصرية لافريقيا.

وأوضح سعداوى، فى تصريحات صحفية له، أن تشتغيل ميناء ارقين والمشروعات الجديدية لابد ان يقترن بعمليات دعم وتشجيع للاستثمار من خلال تنقية القوانين والتشريعات المشجعة للاستثمار، ومن خلال إصدار القوانين الاستثمارية التى تساعد فى تسهيل عمل المستثمريين، موضحا أن الدولة لابد أن تعمل على سرعة إصدار قانون الاستثمار الموحد وإصدار اللائجة التنفيذية للعديد من قوانين الاستثمار المعلقة مع العمل على خلق بيئة استثمارية داعمة لرجال الأعمال.

وأضاف أن ميناء أرقين من أهم الموانئ ويستمد أهميته من كونه بداية طريق القاهرة كيب تاون ولابد من العمل على استغلال الطريق لدعم مشروعات التصدير والنقل بين مصر والدول الافريقية، لافتا إلى أن أسعار النقل البرى منخفضة جدا، اذا قورنت بالنقل البحرى أو الجوى وهو ما يعظم من أهمية ميناء ارقين ويجعلة مرشح للتحول لمنفذ مهم لدول السودان واثيوبيا والصومال وعدد من دول الشمال والوسط الافريقى للنفاذ بسهولة للبحر المتوسط ومنه الى اوروبا .

ولفت إلى أن الفرصة أصبحت متاحة الان لتنيمة اساطيل النقل البرى المصرية ودعمها ، لتصبح مصر المحطة الاولى والاخيرة للتجارة الافريقية وتعود مصر تتحكم فى حركة التجارة الفريقية مرة اخرى مما يعطى لها القدرة على النفاذ السياسى للتاسير سياسيا فى افريقيا.

وعن خطط الرئيس لزيادة الاحتياطى النقدى ، شدد سعداوى، أن زيادة الاحتياطى امر لامفر منه ولابد من العمل على تبنى خطة لزيادة الاحتياطى ليصل الى 26 الى 30 مليار دولار، مؤكدا ان زيادة الاحتياطى يعطى للدولة الثقة ويعطى المستثمريين الاجانب الثقة فى الاقتصاد المصرى مما يساهم فى جذب استثمارات اجنبية كبيرة .

وتوقع سعداوى، ان ترتفع نسبة الاستثمارات العربية فى مصر حال استمرار الهجمة الغربية وخاصة الامريكية على المملكة العربية السعودية وهو ما قد يدفع العديد من رجال المال العرب للبحث عن اسواق بديلة للاسواق الاوروبية والأمريكية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا