الخارجية الروسية:رفض النهج الدبلوماسي في سوريا ربما يشعل حربا شاملة

حذرت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا اليوم (الأحد) من أن رفض اتباع سبل التسوية الدبلوماسية في سوريا سينتج عنه اشتعال حرب شاملة، تؤدي إلى تغييرات مزلزلة في المنطقة بأسرها.

وأضافت زاخاروفا (حسبما نقلت وكالة انباء /تاس/ الروسية على موقعها الألكتروني) أن اللوبي الأمريكي يعكر الآن صفو المياه بما لا يسمح بالتوصل إلى اتفاق، ولسان حالهم في هذا يقول لماذا نحتاج إلى الدبلوماسية وتطبيق القانون الدولي واشراك الأمم المتحدة ولماذا نحتاج إلى إلتزامات مع الأطراف الدولية ونحن نمتلك القوة وإمكانية تطبيق قانون الأقوى، فنحن لدينا قوانينا الخاصة التي ربما تقف فوق القوانين الأخرى وتعتمد على حل المشكلات عن طريق القوة //على حد قولها//.

ورفضت الدبلوماسية الروسية الاجابة على التساؤل الذي يدور حول رد فعل روسيا المحتمل في حال قررت الولايات المتحدة استخدام القوة ضد سوريا، وقالت:"إنني لا استطيع التكهن بما سيحدث، فهذا هو عمل الخبراء، ولكن إذا بدأت واشنطن عدوانا مباشرا ضد دمشق والجيش السوري، فإن الأمر سوف يؤدي إلى "تحولات تكتونية" ليس فقط على أرض سوريا، ولكن في المنطقة برمتها".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا