3 أوجه للشبه بين مصطفى فتحى ورمضان صبحي

فرض مصطفى فتحى ورمضان صبحى نفسيهما على الساحة الكروية كمواهب مصرية صاعدة، واستطاع رمضان صبحي إقناع إدارة الأهلى بحلمه فى الاحتراف لينتقل إلى ستوك سيتى الإنجليزى.
فيما استمر مصطفى فتحى فى الزمالك بعد رفض ناديه العروض، التى قدمت إليه من الأندية الإيطالية بسبب المقابل المالى.
يرصد "اليوم السابع" فى التقرير التالى، 3 أوجه للشبه بين مصطفى فتحى ورمضان صبحي.
المهارات
يمتاز مصطفى فتحى ورمضان صبحي بالمهارة والسرعة مع إجادة التواجد فى أماكن الخطورة بالملعب بجانب التحكم فى الكرة، وتقديم فاصل مهارى فى الملعب كمهددين بقوة لمرمى المنافسين.
الاحتراف
تسارع الثنائى مصطفى فتحى ورمضان صبحي فى تحقيق حلم واحد بالاحتراف، ولكن تفوق رمضان صبحي بتحقيق حلمه مبكراً بالانتقال إلى ستوك سيتى، فيما ينتظر مصطفى فتحى موافقة ناديه على العروض المقبلة.
الدكة
يتشابه الثنائى فى الظروف الحالية التى يمران بها، فيرغب مصطفى فتحى ورمضان صبحي فى التخلص من الدكة وتخطى محطة اللحظات الأخيرة التى تمنح لهما حتى يقدما ما لديهما من مهارات تصنع الفارق.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا