أشمون بالمنوفية تتشح بالسواد لاستشهاد اثنين من ابنائها بالعريش

اتشحت مدينة أشمون، بمحافظة المنوفية، بالسواد إثر استشهاد اثنين من أبنائها في الهجوم المسلح على سيارة كانا يستقلونها بمنطقة ملك المسامير بجنوب العريش.

وعم الحزن قرية شطانوف التابعة لمركز أشمون، بفقدان الشهيد "أحمد عبدالفتاح عبدالرحمن"، ٢١ سنة، والذي كان قد انتقل أمس إلى معسكرة بالعريش بعد أن أنهى إجازته، ليستشهد قبل وصوله إلى المعسكر.

كما فقدت قرية سمادون التابعة لمركز أشمون، الشهيد "السيد يحيى السيد"، ٢١ سنة، والذي كان يستقل السيارة هو وأربعة مجندين آخرين، واستشهد قبل وصوله إلى معسكرة.

وأكد مصادر أنه سيتم إقامة جنازة عسكرية للشهداء، بحضور قيادات عسكرية وتنفيذية بالمنوفية.

يذكر أن مجموعة مسلحة هاجمت سيارة أجرة كان يستقلها 5 مجندين في طريقهم إلى معسكر الأمن المركزي بجنوب مدينة العريش، إلا أن مجموعة مسلحة أطلقت النار عليهم، ما أسفر عن استشهادهم في الحال.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا