استطلاع: انخفاض كبير في شعبية الرئيس الفنزويلي

أظهر استطلاع جديد للرأي انخفضا كبيرا في شعبية الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، الذي يتهمه كثيرون بالمسئولية عن تردي الأوضاع الاقتصادية في البلاد بشكل غير مسبوق.
وحسب الاستطلاع الذي أجراه معهد “داتاناليسيس”، انخفضت شعبية مادورو في يوليو إلى 21.2 في المئة، وهو أدنى مستوى منذ تسعة أشهر، طبقا لما أوردت وكالة “رويترز”.
وأشار الاستطلاع الذي أجراه معهد داتاناليسيس وشمل ألف شخص في الفترة من 13 إلي 21 يوليو تموز- أيضا إلى أن أكثر من ثلاثة أرباع من شملهم الاستطلاع لا يوافقون على بقاء مادورو لحين انتهاء فترة رئاسته وأن 93.6 بالمئة لديهم نظرة سلبية لوضع البلاد، وقال 22.1 بالمئة فقط إن الرئيس يجب أن يتم ولايته.
وتدهورت الأوضاع الاقتصادية في فنزويلا منذ تولي مادورو السلطة قبل 3 أعوام، وترافق ذلك مع عمليات نهب وأحداث شغب يومية بسبب نقص معظم السلع الأساسية، وقفز التضخم إلى أكثر من 100 بالمئة وانهارت العملة المحلية في السوق السوداء.
وفي المقابل، يحمّل الرئيس الفنزويلي الولايات المتحدة والمعارضة مسؤولية شن “حرب اقتصادية” على بلاده.
وكانت شعبية مادورو قد سجلت أدنى مستوى لها على الإطلاق عند 21.1 بالمئة في أكتوبر تشرين الماضي رغم أنها ارتفعت إلى33.1 بالمئة في فبراير
فنزويلا

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا