ترامب: السيسي وعبدالله الثاني يرفضون ثقافة الموت التي يتبناها "داعش"

أعلن المرشح الرئاسي الأمريكي دونالد ترامب، أنه سيتعاون مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والملك الأردني عبد الله الثاني من أجل محاربة الإرهاب، قائلا إن لديهما سياسة واضحة رافضة لثقافة الموت التي يتبناها تنظيم “داعش”.
ونقلت قناة “روسيا اليوم” الفضائية مساء الاثنين ، عن ترامب أمام حشد من مناصريه قوله إنه إذا أصبح رئيسا للولايات المتحدة، سيعمل على مكافحة تنظيم داعش باستخدام وسائل عسكرية وإيديولوجية ومالية.
وأكد ترامب، أنه في حال نجح في الانتخابات فإن إدارته سوف تعمل مع روسيا من خلال عمليات عسكرية مشتركة لدحر “داعش” والتخلص من كافة الجهات التي تمده بالتمويل، ووقف كافة النشرات والحملات الإعلامية التي يشنها التنظيم، والتي تقوم باستقطاب مجموعة من الشباب والفتيان للانضمام إليه.
وأعتبر المرشح الرئاسي الأمريكي، أن إدارة الرئيس أوباما حولت إيران الراعية للإرهاب إلى قوة اقتصادية في المنطقة، محملا في هذا السياق إدارة أوباما ومنافسته هيلاري كلينتون مسؤولية سلسلة قرارات ساذجة أدت إلى نشوء “داعش” في العراق وسوريا، متهما أوباما بأنه ضلل العالم في خطابه الشهير في جامعة القاهرة.
وأوضح الملياردير الأمريكي، أنه سوف يعمل بصورة وثيقة مع حلف الناتو، الذي كان عبارة عن منظمة قد أكل الدهر عليها وشرب، بسبب فشل سياساتها، ولعدم وجود قسم بداخلها قسم يركز على الإرهاب، وذلك على حد وصفه.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا