الوطنية لمكافحة الإرهاب تطالب الحكومة بالقضاء على جرائم الثأر

قال المستشار محمود الجمل رئيس المؤسسة الوطنية لمكافحة الإرهاب والتطرف أن عمليات الثأر بمحافظات الصعيد أصبحت قضية هامة تهدد الأمن المصرى، مؤكدا أن تجار السلاح هم المستفيدين من ذلك خاصه وانهم يتربحون اموال طائلة من تجارة السلاح.

وأضاف الجمل فى بيان صحفى أن هناك سؤال نطرحه ولابد من الاجابة عليه: لمصلحة من الانتظار والسكوت على الوضع الراهن فى صعيد مصر فى عمليات الثأر؟ ولماذا تنتظر وزارة الداخلية ردع كل العنف والقتل وإسالة الدماء في العديد من مناطق الصعيد؟ علما بأن المواطنين كلهم حيرة من امرهم بسبب السكوت من الوزارة علي ما يجري، كما أن هناك مطالبات كثيرة بسرعة التدخل الأمنى فى عمليات الثأر بالصعيد بالإضافة إلى ان تعامل الحكومة مع الوضع الحالى بتهاون يؤدى إلى تفاقم المشكلة ويجعلها تزيد حتى تصل إلى مرحلة من الصعب السيطرة عليها.

وطالب رئيس المؤسسة الوطنية لمكافحة الإرهاب والتطرف كل أعضاء مجلس النواب فى جنوب مصر بالصعيد من الجيزة حتى أسوان بالرد على التهاون بشأن زيادة عمليات الثأر بالصعيد وتحديدا نواب سوهاج، موجها تساؤل الي اعضاء مجلس النواب لعدم مسائلة الحكومة عن التهاون في عمليات القتل الشبه يومية في صعيد مصر.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا