متحف النيل بأسوان.. تحفة معمارية جديدة.. يضم 250 قطعة أثرية و61 لوحة فنية.. وتكريم "أبو العينين" فى حفل الافتتاح يناير الماضى لدوره في إنجاح العمل

متحف النيل تحفة معمارية جديدة تم إضافتها للمواقع الأثرية بأسوان

بدأ العمل فيه فى عام 2004 والرئيس السيسى يكلف باستكماله

بلغت تكلفته 82 مليون جنيه ويضم 250 قطعة أثرية و61 لوحة فنية

تكريم رجل الأعمال محمد أبو العينين لدوره في إنجاح المتحف

متحف النيل بمدينة أسوان يعتبر تحفة معمارية جديدة تم إضافتها إلى المواقع الأثرية داخل المحافظة حيث بدأ العمل فى متحف النيل خلال شهر يونيو من عام 2004، إلا أن المتحف لم يحدث له التقدم المطلوب حتى عام 2014، ولذا كان هناك تكليف من الرئيس عبد الفتاح السيسى للدكتور حسام مغازى وزير الموارد المائية والرى السابق لإستكمال العمل فى إنشاء المتحف وتخصيص الميزانية الخاصة به.

وقال المهندس هشام فرغلى مدير المتحف إن تكلفة إنشاء متحف النيل بلغت 82 مليون جنيه، ويقع على مساحة 146 ألف متر مربع منها ألف متر مربع تخصيص من محافظة أسوان، والباقى من أملاك وزارة الرى تم تخصيص 129 ألف متر مربع للعرض المتحفى، ويضم قاعات عرض ومؤتمرات ومكتبة وقاعة كبار زوار ومكاتب إدارية، إضافة إلى موقع عام يشمل منطقة مجرى العيون ومسطحات خضراء، ويتكون المتحف من 3 طوابق، ويضم مئات الصور والمعروضات التى تحكى تاريخ النيل والمشروعات المصرية التى أقيمت عليه.

ويضم المتحف عددا من المقتنيات الأثرية تشمل 250 قطعة أثرية، تسجل رحلة جريان نهر النيل بداية من منابعه وحتى المصب بالبحر الأبيض المتوسط، كما أهدت وزارة الثقافة المتحف 61 لوحة فنية هامة توضح أبرز ما تناوله كبار الفنانين المصريين لرحلة نهر النيل فى مصر.

كما أن هناك جزءًا كبيرًا بالمتحف مخصص لعرض تاريخ السد العالى وتوثيق إنشاءه ، بالإضافة إلى تخليد الشهداء الذين سقطوا خلال بناء السد العالى، بجانب تضمنه عرضًا لأهم المشروعات القومية لوزارة الرى، والتى ساهمت فيها بدءًا من القناطر الخيرية أيام محمد على، مرورًا بترعة السلام ومشروع توشكى، ونهاية بمشروع 4 ملايين فدان الذى أطلقه الرئيس عبد الفتاح السيسى، كما يتم عرض أعمال الوزارة فيما يخص مكافحة السيول، وما تم إنجازه من سحارة سرابيوم، ومشروعات حماية وإنقاذ نهر النيل، وأهم الوثائق التاريخية، ومنها وثيقة اتفاقية 59 بين مصر والسودان، ووثيقة حماية نهر النيل، التى وقع عليها رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء.

وفى يوم الأحد 10 يناير 2016 أفتتح المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء متحف النيل بمحافظة أسوان والذى وصلت تكلفته إلى 82 مليون جنيه ، وحضر فاعليات الإحتفال وزراء الرى والآثار والثقافة والتنمية المحلية، بجانب وزير الرى الأسبق الدكتور محمود أبو زيد، واللواء مجدى حجازى محافظ أسوان ، ورجل الأعمال المعروف محمد أبو العينين رئيس شبكة قنوات «صدى البلد»، ورئيس مجلس إدارة مجموعة كليوباترا ، وعدد من سفراء وممثلين دول حوض النيل من بينهم أثيوبيا .

وخلال الاحتفالية أكد المهندس شريف إسماعيل في كلمته التي ألقاها إهتمام الرئيس بتنمية جنوب الوادي، وأن مصر ستنجح بإذن الله وتنتصر في حربها ضد الإرهاب، وتعود مصر مرة أخري من أكبر دول العالم إن شاء الله بجهودنا جميعًا وتكاملنا جميعًا شعبًا ورئاسة وحكومة.

وقدم رئيس الوزراء شكره وتقديره لوزير الري، وكل من ساهم في هذا العمل، ليكون إضافة لمصر ولأسوان، موضحًا بأنه طلب من وزير الآثار بأن يقوم بوضع مقتنيات أثرية داخل المتحف.

فيما قامت وزارة الرى والموارد المائية في مساء يوم الإفتتاح بتنظيم إحتفالية فنية بهذه المناسبة والتى شملت تقديم عروض فنية وغنائية مصرية وإفريقية، بالإضافة إلى تكريم عدد من الحضور وأبرز من ساهموا فى إنجاح حفل الإفتتاح ومن بينهم رجل الأعمال الشهير محمد أبو العنين لدوره في إنجاح المتحف وحفل الإفتتاح.

وقال هشام فرغلى بأنه في شهر مايو الماضى أستقبل متحف النيل الوثائقى بأسوان وفدًا من دول حوض النيل ، السودان ،وجنوب السودان ،وأثيوبيا ،وأوغندا ،وتنزانيا والكنغوالديمقراطية ،ورواندا، وكينيا،وبروندى ،ومصر،رافق وفد دول حوض النيل جولته المهندس هشام فرغلى مدير عام متحف النيل الوثائقى لتعريفهم على مقتنيات المتحف.

وأعرب المهندس هشام فرغلى بزيارة الوفد إلى المتحف ،وحرصهم على التعرف على مقتنيابته ضمن رحلتهم بمحافظة أسوان ،مما يعد ترويجًا له فى مختلف الدول .

وفي مايو الماضى أيضًا زار وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة متحف النيل الوثائقى بمحافظة أسوان ، برفقة عدد من علماء الدين وقيادات الأوقاف المشاركين فى مؤتمر الشئون الإسلامية الدولى الذى قد بمحافظة أسوان على مدار يومين.

ومن ناحيته أعرب هشام فرغلى عن سعادته بزيارة وزير الأوقاف ورجال وعلماء الدين للمتحف مما يشير إلى أهتمامهم بالمعالم السياحية المصرية وإظهارها لجميع دول العالم.

وفى أغسطس الماضى إستقبل متحف النيل بأسوان وفد من الدول الأفريقية والعربية الشقيقة وهى "بورندى ، والكاميرون ، والكونغو الديمقراطية ، وغانا ، وملاوى، والسودان ، وتنزانيا ، وتوغو ، والأردن" للتعرف على تراث وادى النيل وذلك فى إطار دعم العلاقات المتبادلة بين الأشقاء الأفارقة والعرب، ورافقهم فى جولتهم بداخل المتحف المهندس هشام فرغلى مدير عام متحف النيل.

وأشاد المهندس هشام فرغلي، برحلات الوفود الأفريقية التى تحرص على السياحة الثقافية ما يعتبر تسويقًا للمتحف فى دول العالم المختلفة ودعم للعلاقات بين العرب.

وقال مدير عام متحف النيل الوثائقى بأسوان بأنه توافد عدد كبير من الزوار لزيارة المتحف خلال الأحتفالات بشم النسيم الماضى حيث وصل عدد الزوار إلى 2130 زائر من بينهم أثنين أجانب ،بالرغم أن هذه هى المرة الأولى التى يمر على المتحف أحتفالات شم النسيم منذ إفتتاحه.

وأضاف بأن عدد الزوار اليوم يعتبر هائلًا لأن من المتعارف عليه أن احتفالات شم النسيم تكون ترفيهية وحولها زوار المتحف إلى تثقيفية بسبب حرصهم على زيارة المتحف وأستغلال يوم الأجازة للتعرف على مقتنياتها ،مشيرًا إلى أن أرتفاع درجة حرارة الطقس كان له تأثير سلبى خلال الفترة الصباحية ،وعقب أنكسار الموجة الحارة بدأ توافد أعداد كبيرة من الزوار.

وتابع المهندس هشام فرغلى بأن عدد زوار المتحف خلال أيام عيد الفطر المبارك وصل إلى 5650 زائر حيث زار المتحف خلال اليوم الأول 400 زائر ، وفي ثانى أيام العيد بلغ 2500 زائر ، واليوم الثالث 2750 زائر.

وأضاف فرغلى بأن الإقبال يعتبر هائل على زيارة المتحف على الرغم من أن الأسر تفضل المتنزهات والأماكن الترفيهية فى الأجازات والمناسبات.

وتابع بأن عدد الزوار يعكس مدى أهتمام أهالى أسوان وزائريها على التعرف على المتحف ومقتنياته ، بالرغم من أن عيد الفطر المبارك يعبر هو أول الأعياد التى تمر على المتحف منذ أفتتاحه في 10 يناير الماضي.

كما توافد الزائرين على متحف النيل الوثائقى بمدينة أسوان في أيام عيد الأضحى المبارك لزيارة المتحف الوثائقى والإستمتاع بجولة داخله ، خاصة أنه ثان الأعياد التي تمر على المتحف منذ إفتتاحه في يناير الماضى .

وأشار هشام فرغلى إلى أنه يبدأ المتحف في أستقبال زواره بدءًا من الساعة التاسعة صباحًا وحتى الثامنة مساء، وسعر تذكرة الدخول 8 جنيهات ، و5 جنيهات للطلبة ، وأسعار خاصة للمجموعات.

وفى إحصائية لمن قام بزيارة متحف النيل منذ إفتتاحه فى 10 يناير 2016 وحتى يوم 16 سبتمبر 2016 فقد وصل الإجمالى إلى 200 ألف زائر ، وخاصة أنه يتم تنظيم رحلات لطلاب المدارس بالمراحل التعليمية المختلفة خلال العام الراسى للمتحف بأسعار مخفضة .

وأشار المهندس هشام فرغلى بأنه عرض موقف المتحف وما تم تحقيقه من إنجازات خلال الثمانى أشهر الماضية منذ أفتتاحه فى 10 يناير 2016 على وزير الموارد المائية والرى الدكتور محمد عبدالعاطى لإثراء رسالته من خلال أستغلال المساحات الموجودة بالمنطقة المحيطة بالمتحف لإمكان الوصول إلى تشغيل المتحف بالصرف عليه ذاتيًا بعد فتح فرص الإستثمار لهذه المساحات ،وتساهم فى فتح فرص عمل للشباب.

وأضاف بأن المتحف أصبح منارة حضارية وثقافية وفى القريب العاجل سيتحول إلى منارة إقتصادية وإجتماعية تسهم فى حل العديد من المشاكل، وإضافة هامة لمعالم أسوان ، كما يساهم فى توطيد العلاقات مع الأشقاء فى أفريقيا من خلال إقامة العديد من الفاعليات خلال الفترة القادمة.

وأوضح فرغلى أنه فى نهاية اللقاء شدد الدكتور محمد عبدالعاطى على ضرورة الحفاظ على مستوى الأداء بالمتحف من جميع النواحى من حيث الصيانة والنظافة وحسن التعامل مع الزائرين وتوفير المعلومات التى تساهم فى رفع مستوى الوعى بقطرة المياة والحفاظ عليها من التلوث.

هذا فيما وقع مسئولو مؤسسة نحمى تراثنا بروتوكول تعاون مع إدارة متحف النيل الوثائقى بمحافظة أسوان والمتمثلة فى مدير عام المتحف المهندس هشام فرغلى ،بحضور عادل حمدى رئيس مجلس الأمناء بالمؤسسة ،وهبة إبراهيم المدير التنفيذى للمؤسسة بأسوان .

ويهدف البروتوكول لإنشاء المركز الثقافى للفنون والحرف للحفاظ على الحرف اليدوية التى أوشكت على اندثار وإعادة استغللالها كمورد اقتصادى ،ولنقل صورة مشرفة للعالم عن الموروث الثقافى المصرى الأفريقى.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا