اشتعال أزمة أنابيب البوتجاز فى بسيون بالغربية

شهدت مدينة بسيون وقراها بمحافظة الغربية أزمة حادة فى أسطوانات الغاز مما أدى إلى التزاحم والشجار أمام منافذ توزيع الأسطوانات وسط سخط وغضب من المواطنين .
اتهم المواطنون أصحاب المستودعات أنهم وراء الأزمة وكذلك سيطرة بعض السريحة على الكميات لحسابهم الخاص وتوزيعها على أشخاص بعينهم وبيعها للمزارع بأسعار السوق السوداء لدرجة جعلت المواطنين يلجأون لشراء أنبوبة الغاز بنفس الأسعار التى تم بيعها للمزارع.
يقول إمام الشهاوى نجد معاناة كبيرة يومياً فى الحصول على أنبوبة واحدة من المستودعات التى قامت بتشغيل بعض أصحاب التروسيكلات وعربات الكارو لحسابهم لبيع الأنبوبة بسعر أعلى من السعر المقرر لها. وأكد محمود العريان مهندس زراعى يضطر نضطر من الوقوف أمام المستودعات فى طابور طويل منذ الصباح الباكر ولساعات طويلة للحصول على الأنابيب مما تسبب فى تعطيل مصالحنا والتأخير عن عملنا وكثيراً ما نعود دون الحصول على شىء.
ويقول أشرف وهيدى طبيب بيطرى إن الأزمة مشتعلة ومدير تموين بسيون فى غياب تام وكأنه لا يعلم شيئا عن معاناتنا فى الحصول على أنبوبة الغاز.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا