النيابة العامة تكشف رحلة الامتحانات المسربة من المطبعة لمواقع التواصل.. التحقيقات: ضعف الرقابة والتأمين ساعدا على وقوع الجريمة.. وزوجة المتهم:عاطف سربها 3 سنوات وابنا شقيقتى وصديقتى أول من حصلا عليها

كشفت تحقيقات النيابة العامة فى قضية تسريبات الثانية العامة، مراحل سير العمل بالمطبعة السرية لامتحانات الثانوية العامة، حيث كشفت أن امتحان مادتى اللغة العربية والتربية الإسلامية، يتولى وضعها كل من الدكتور مصطفى رسلان تربية عين شمس والدكتور أحمد السيد شلبى موجه عام اللغة العربية، وأستاذ جمال عبد الكريم عطا موجه عام لغة عربية، وأستاذ محمد عبد المنعم أبو الفتوح موجه أول بإدارة النزهة، والأستاذة أميمة رياض الصادق المركز القومى للامتحانات، وتقوم اللجنة الفنية بتسليمها لبنك الأسئلة على فلاشة للمتهم عاطف على محمد لطباعتها على نسخة ورقية، وتم تسجيلها بدفتر المطبعةـ
وتم عقد جلسات اللجنة لمراجعة الأسئلة ونماذج الإجابة مع تعديل بعض النقاط مع الأستاذ عاطف فى نفس الجلسة وفرم المسودات غير المرغوب فيها، وعقب الانتهاء من وصول اللجنة الفنية للشكل النهائى للامتحانات تتم مراجعة أعضاء المطبعة وهم مجدى ياسين ومحمد داهش محمد، وأحمد محمد السيد، وفى حالة وجود أى استفسارات يتم استدعاء اللجنة للمراجعة مرة أخرى، وفى حالة الموافقة من اللجنة الفنية على شكل الامتحان ونماذج الإجابة تسلم إلى المطبعة .
موعد الانتهاء من امتحانات الثانوية العامة.. المراجعة والطباعة تستغرق 3 أشهر
وتم استلام امتحانات اللغة العربية الثانوية العامة يوم 28 فبراير 2016 والانتهاء من المراجعة الفنية النهائية يوم 10 مارس 2016 والبدء فى الطباعة يوم 14 مارس 2016.
وبالنسبة لمادة التربية الإسلامية تم تسليم الأسئلة من جانب اللجنة الفنية المكونة من الدكتور محمود أحمد خفاجى كلية الدراسات الإسلامية، والدكتور بدوى الطيب ممثل المركز القومى للامتحانات، والدكتور جمعة محمد محمود مدير عامة التربية الإسلامية، والأستاذة نشوى حامد موجه عام وأستاذ محمد مصطفى عبد الله موجه مكتب مدير عام، وقدمت اللجنة الأسئلة على فلاشة للأستاذ محمود فوزى لمادة التربية بتاريخ 25 فبراير 2016، وتم طباعتها على نسخة ورقية وتم باقى إجراءات المراجعة، كما هو متبع من اللجنة والانتهاء من المراجعة الفنية بتاريخ 3 مارس 2016، وتم البدء فى الطباعة بتاريخ 10 مارس 2016 .
كما كشفت التحقيقات أن امتحانات المواد تقسم على أعضاء الكمبيوتر لكتابها ويتم تغييرها كل عام، وأن العام الحالى تم تقسيمها امتحانات الثانوية العامة نظام حديث على كلا من المتهم الأول عاطف على محمد لكتابة مواد التاريخ وعلم النفس واللغة العربية واللغة الإسبانية واللغة الفرنسية الثانية والجغرافيا، كما تم تكليف محمد عبد الحميد لكتابة التربية الوطنية والفلسفة والمنطق واللغة الإنجليزية الأولى، واللغة الفرنسية الأولى والجيولوجيا .
ضعف الرقابة والتأمين بالمطبعة
وحصل المتهم عاطف على محمد على مواليد 27 نوفمبر 1968 رئيس قسم بالمطبعة السرية على أسئلة وأجوبة امتحانات اللغة العربية من خلال عمله كمسئول عن طباعة أسئلة الامتحانات بالمطبعة السرية، حيث كان مسئولا عن امتحانات اللغة العربية وقام بالاستيلاء على أسئلة مادة التربية الدينية من جهاز خاص بأحد زملائه المسئول عم المادة بالمطبعة، مستغلا ضعف إجراءات الرقابة والمتابعة والتأمين بداخل المطبعة، وقام بنقلها على فلاشة إلى منزله ووضعها على جهاز الكمبيوتر الخاص به .
شبكة تسريب الامتحانات وخريطة تحركها من المطبعة لمواقع التواصل الاجتماعى
كما كشفت المباحث الجنائية أن زوجته الثانية هالة يوسف محمد عبد القادر والتى تعمل سكرتيرة بشركة للإنشاءات وشقيقتها تهانى يوسف الحاصلة على معهد فنى صناعى قاموا بالاتفاق مع المتهمة صباح على محمد عمر على قيام المتهمة صباح بشراء محتوى أسئلة امتحانات اللغة العربية مقابل مبلغ مالى، وتم الاتفاق عليه فيما بينهم، وعقب ذلك تقابلوا بمنطقة درا السلام وقامت المتهمة بتسليم الأسئلة والإجابات إلى محمد السيد أمين طالب كلية تكنولوجيا الملاحة بالأكاديمية العربية للنقل البحرى ابن المتهمة صباح، والذى تولى بيع نماذج الأسئلة والأجوبة لكلا من محمود محمد طالب بكلية التجارة مقابل مبلغ 20 ألف جنيه وقام باستلام المبلغ بمنطقة سيدى جابر بعد منصف ليل يوم 5 يونيو، وقام طالب كلية التجارة بتسليم الامتحانات على ابن عمه عمر إيهاب طالب بكلية الصيدلة، والذى اتفق إيضا مع كلا من أحمد فرج ومحمد جمال طلاب ثانوية عامة على إنشاء جروبين مغلقين بتطبيق الواتس آب باسم أدمن مخدرات – مكملين" وحصلوا على مبالغ مالية من عديد من الطلاب مقابل نشر الأسئلة والأجوبة على الجروبين .
وقام المتهم محمد جمال بإرسال نماذج الأسئلة والأجوبة إلى مدرس يدعى عصام البهنساوى، والذى قام بتوزيعها على الطلاب الملتحقين بالسنتر الخاص به مقابل تحصيل مبالغ مالية من الطلاب كما قام بنشرها على صفحته على مواقع التواصل الاجتماعى، والتى تحمل اسم "عصام البهنساوى للثانوية العامة" .
اعترافات المتهمة زوجة مسئول المطبعة السرية
اعترفت المتهمة هالة يوسف فى محضر الضبط وتحقيقات النيابة بصحة التحريات وأنها كانت على علاقة عاطفية قبل الزواج بالمتهم الأول عاطف على محمد على منذ سنوات الدراسة بالمعهد الفنى، الذى تخرجت منه، وأنه على صداقة بشقيقتها تهانى وصديقتها صباح منذ سنوات وأنهم على علم بأنه يعمل بإدارة الامتحانات بوزارة التربية والتعليم وفى 2014 كانت "غادة" ابنة شقيقتها تهانى و"محمد"ابن صديقتها صباح فى الصف الثالث الثانوى، واتفقتا معه على أن يحضر لهما نماذج الأسئلة والإجابات مقابل حصوله على مبالغ مالية، وتم الاتفاق بالفعل وأحضر أوراق الأسئلة والإجابات الخاصة بها وقام بتسليمهم إلى تهانى وصباح وحصل على 30 ألف جنيه عبارة عن 5 آلاف من شقيقتها تهانى و25 ألف جنيه من صباح، وهو ما تكرر فى 2015، وفى 2016 اتفق المتهم الأول عاطف على محمد مع محمد ابن المتهمة صباح على إعطائهم امتحانات التربية الدينية واللغة العربية واللغة الإنجليزية مقابل 17 ألف جنيه وحصل على 6 آلاف جنيه من المتهمة صباح وسلمها نماذج امتحانات مواد التربية الدينية واللغة العربية وتم نشرها على صفحات التواصل الاجتماعى .
وأكدت المتهمة تهانى فى اعترافاتها أن زوجها هو المسئول عن تسريب الامتحانات بالاتفاق مع باقى المتهمين، وأنها كانت على علم بذلك وحضرت الاتفاق الذى تم فى منزلها .
ومن جانبه قال الدكتور محمود مصطفى، محامى دفاع مجدى ياسين، أحد مسئولى المطابع السرية المفرج عنهم فى القضية، أن النيابة العامة انتهت من التحقيقات فى القضية، تمهيدا لاتخاذ الإجراءات القانونية، حيال المتهمين المحبوسين، عقب الانتهاء من أمر الإحالة للمحاكمة الجنائية لكل من يثبت تورطه فى تسريبات امتحانات الثانوية العامة، متوقعا بأن تستبعد النيابة عددا من المفرج عنهم والعاملين بالمطبعة السرية لعدم علاقتهم بالتسريبات، وقد تعتبرهم النيابة شهود فى القضية .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا