«تأمين المطارات» اختبار جديد لـ«فالكون».. وزير الطيران يحضر مراسم تسلمها بشرم الشيخ.. وتعليمات بتخفيف مبدأ «المعاملة بالمثل»

شركة "فالكون" للخدمات الأمنية تتولى تأمين مطار شرم الشيخ

عودة وزير الطيران بعد حضور إستلام فالكون لأمن المطار

مصادر:

الخارجية تخفف من اجراءات تنفيذ مبدأ المعاملة بالمثل

قالت مصادر مسئولة بوزارة الطيران اليوم السبت إن شركة "فالكون للخدمات الأمنية" بالمطارات تسلمت عمليات تأمين مطار شرم الشيخ فى أول واقعة من نوعها فى تاريخ الطيران للإشراف على عمليات تأمين الركاب والحقائب.

وحرص شريف فتحى وزير الطيران المدنى على التواجد بمطار شرم الشيخ لمتابعة إجراءات بدء الشركة عمليات التأمين وفحص الركاب وحقائبهم بصالات السفر وحتى صعودهم إلى الطائرات خاصة وأن اليوم سيشهد وصول أول طائرة تحمل سياحا من ألمانيا إلى مطار شرم الشيخ حيث أن الطائرة تابعة لشركة "إير كايرو" المصرية وعليها 170 سائحا من مدينة فرانكفورت الألمانية وذلك بعد توقف حوالى عام عقب سقوط الطائرة الروسية 31 أكتوبر الماضى.

وقالت المصادر، إن إشراف شركة فالكون على تأمين صالات السفر بمطار شرم الشيخ لا يعنى الاستغناء عن رجال الشرطة، حيث تتواجد الشرطة أمام المطار للتأمين كما تتواجد بجوار رجال الأمن بشركة فالكون وأنه تم اختيار العناصر العاملة بشركة فالكون بدقة وعناية فائقة وخضوعهم لفحص أمنى كامل وتم الحرص على اختيار العناصر التى سبق لها الخدمة فى قطاعات أمنية وتتمتع بخبرات طويلة كما تم تدريبهم على كيفية العمل فى المطارات والتعامل مع الركاب والأجهزة الخاصة بفحص الحقائب والركاب.

وأشارت إلى أن هذه الخطوة جاءت ضمن خطوات حرصت مصر على تطبيقها عقب الإجراءات الأمنية المشددة التى تم إتخاذها عقب سقوط الطائرة الروسية بوسط سيناء 31 أكتوبر الماضى عقب إقلاعها من مطار شرم الشيخ وأن تجربة فالكون سيتم تطبيقها تباعا فى بعض المطارات المصرية خلال الفترة القادمة.

فيما عاد إلى القاهرة مساء اليوم السبت وزير الطيران قادما على رأس وفد من وزارتى الداخلية والطيران من شرم الشيخ بعد حضوره مراسم إستلام شركة فالكون للخدمات الأمنية لأماكنها لتأمين المطار.

وصرحت مصادر مسئولة بوزارة الطيران المدنى، حرص وزير الطيران على التواجد خلال إستلام شركة فالكون للخدمات الأمنية لعملها بمطار شرم الشيخ لأهمية إنجاح التجربة الجديدة من نوعها فى تاريخ النقل الجوى بمصر حيث ستقوم الشركة بتنفيذ إجراءات التفتيش والفحص الخاصة بالركاب وحقائبهم وذلك فى وجود رجال الشرطة وحرصت فالكون على إختيار العاملين فيها بعناية ودقة بالغة من خلال الفحص الأمنى والطبى مع خضوعهم لعمليات تدريب مكثفة لتأمين الركاب والطائرات طبقا لقواعد وإشتراطات منظمة الطيران المدنى المتعلقة بالإجراءات الأمنية ..

وقالت المصادر، إنه سيتم وضع فريق عمل فى شرم الشيخ تحت التدريب والمتابعة لمدة 3 شهور قبل الإعتماد عليها بشكل كلى فى عمليات التأمين حيث تقوم شركة فالكون بتقديم الخدمات الأمنية بفحص حقائب السفر الخاصة بالركاب، وكذلك تفتيش الركاب قبل صعودهم على الطائرات ورغم أن هذه التجربة الأولى فى مصر إلا أن معظم مطارات العالم تستخدم شركات أمن خاصة لتأمين الركاب والحقائب والطائرات وأنه سيتم التنسيق والتعاون بين فالكون وجميع الأجهزة والهيئات الموجودة بالمطار وأنه يتم الإعداد حاليا لتولى شركة فالكون العمل فى مبنى رقم 2 بمطار القاهرة والذى تم تشغيله الأربعاء الماضى فى ثانى المطارات التى ستتولى الشركة تأمينها كما يتم الإعداد أيضا لتولى نفس الشركة تأمين مطارى الغردقة وبرج العرب خلال الفترة القادمة.

وفى سياق آخر، قالت مصادر مطلعة بمطار القاهرة إن وزارة الخارجية بدأت فى التخفيف من تشددها فى تطبيق مبدأ المعاملة بالمثل والذى طبقته قبل 6 أعوام حيث سمحت بدخول دبلوماسيين أمريكيين بدون تأشيرات دخول مسبقة لدى وصولهما من كينيا.

وقالت المصادر، إن التخفيف جاء بعد تولى السفير" أيمن مشرفة " مساعد وزير الخارجية لشئون المراسم حيث سمح بدخول دبلوماسية بالسفارة الأمريكية فى نيروبى بصحبة زوجها للبلاد بجوازى سفر دبلوماسيين بدون تأشيرات دخول مسبقة وهذه هى المرة الأولى التى يتم فيها السماح بدخول دبلوماسيين أمريكيين بدون تأشيرات مسبقة خاصة أنهم فى جولة سياحية وليست فى مأمورية أو مهمة رسمية ممايخالف قوانين المعاملة بالمثل التى تقضى بضرورة حصول حاملى الجوازات الدبلوماسية والمهمة والخاصة بتأشيرات دخول مسبقة من السفارات والقنصليات المصرية فى الخارج.

وأضافت المصادر، إن مصر بدأت عام 2010 فى تطبيق مبدأ المعاملة بالمثل لدفع سفارات الدول بإحترام الجوازات المصرية ونجحت فى إجبار حوالى 65 دولة لتوقيع إتفاقيات يتم من خلالها تبادل دخول حاملى جوازات السفر والمهمة والخاصة بدون تأشيرات دخول مسبقة وإحترام الجوازات المصرية وأن هذا التخفيف الذى بدأه السفير" مشرفة " سيدفع عدة دول لإلغاء إتفاقيات المعاملة بالمثل وتمادى باقى الدول التى لم توقع الإتفاقية مثل الولايات المتحدة فى التعنت ضد حاملى الجوازات المصرية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا