بالصور.. تجاهل وزير الثقافة لمعرض طفلة ذوى الاحتياجات الخاصة

تجاهل حلمي النمنم وزير الثقافة، وقيادات وزارته، وحمدي أبو المعاطي نقيب الفنانين التشكيليين، افتتاح معرض الطفلة سارة رزق، من ذوى الاحتياجات الخاصة، والذي افتتحت معرضها مساء اليوم، بقاعة آدم حنين بمركز الهناجر للفنون، دون وجود أين من مسئولي الثقافة في مصر.

وجاء تجاهل هؤلاء إلى معرض الطفلة التي تبلغ من العمر ١٢ عاما، لتؤكد في حديثها مع " صدى البلد"، أن أطفال ذوى الاحتياجات الخاصة، ليسوا أقل من أي أحد ولم ينقصهم شيء عن غيرهم من البشر، بل هم من الممكن أن يكونوا متفوقين أكثر من الإنسان العادي.

وقالت الطفلة، إن أطفال ذوى الاحتياجات الخاصة، لا يلاقوا أي اهتمام من قبل الثقافة ووزيرها، مؤكدة أنها لم تعلم سبب عدم حضور نقيب الفنون التشيكيلية الذي كان من المقرر حضوره لافتتاح المعرض إلا أنه لم يأت.

ومن هنا نقول ربما تجاهل وزير الثقافة وقيادات وزارته، ومدير مركز الهناجر، ورئيس قطاع الإنتاج الثقافي الذي يقام المعرض تحت رعايته، يعود إلى أنهم دائما اعتادوا على المشاركة في الحفلات والمناسبات التي لا فائدة منها سواء البروبا جاندا والشو الاعلامي، وتسليط الكاميرات عليهم فقط، وهو ما لم يكن متوفرا في معرض تلك الفتاة التي حرمها الله من أحد أعضائها لكنه عوضها عنه بالكثير من النعم التي تجعله مثلها مثل باقي البشر.

وجاء تجاهل وزير الثقافة وقيادات وزارته لتلك الفتاة، عكس ما قاله وفعله الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهوريه مصر العربية، في احتضان أطفال ذوى الاحتياجات الخاصة، ودعمهم وتنمية مواهبهم وقدارته الفنية والابداعية.

يذكر الطفلة الفنانة التشكيلية سارة رزق، التي تبلغ من العمر ١٢ عاما، وهي من ذوى الاحتياجات الخاصة، افتتحت معرضها الثالث بقاعة أدم حنين، بمركز الهناجر للفنون، والذي يحمل عنوان "بنت من مصر"، بحضور الاهل والاصدقاء وبعض الفنانين الشباب.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا