عاصم عبد الماجد ينقلب علي الإخوان بسبب محمد حسان

استهجن عاصم عبد الماجد، القيادى بالجماعة الإسلامية، هجوم الإخوان على الشيخ محمد حسان، فى الوقت الذى تصمت فيه الجماعة عن تجاوزات أعضائها.
وأضاف فى تصريح له عبر صفحته الرسمية على “فيس بوك”: “لست صاحب هوى كى أناصر محمد حسان أو غيره عندما يخطئ، ولست صاحب هوى كى أفرق بين الصمت الجزئى لمحمد حسان والصمت المطبق لأحمد فهمى رئيس مجلس الشورى، ذلك الرجل الذى تبخر يوم عزل مرسى لمجرد أن أحمد فهمى عضو بالجماعة وصهر لمرسى، ولست صاحب هوى لكى أحاول أن أفرق بينهما بأى فروق عساها تعطى مبررا لأحمد فهمى دون محمد حسان.
واستطرد: “لست صاحب هوى كى أفرق بين موقف محمد حسان وراغب السرجانى وكلاهما كان رافضا لاعتصام رابعة، ولست صاحب هوى كى أتصيد لمحمد حسان كلمة لا تعجبنى من هنا وهناك وأسكت عن المصيبة التى قالها ياسر على”.
وأردف: “مذهبى واحد ممن أيّدنا ولو فى قليل من الحق قبلنا منه وشجعناه أن يكمل الطريق، ومن سكت عنا سكتنا عنه ولم نهيجه علينا لأن الأعداء كثيرون ولسنا بحاجة لزيادتهم واحدا، ومن نصر الباطل هاجمناه، لذا سكت عن حسان وعن محمد إسماعيل وعن أحمد فهمى وعن ياسر على وعن غيرهم كثيرين، ولكن أصحاب الهوى يفرقون ويحاولون إيجاد سبب للهجوم على فلان دون فلان، السبب الوحيد أن فلانا من جماعتهم بينما فلان ليس كذلك”.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا