مصدر أمنى: تغيير طاقم حراسة النائب العام المساعد بعد محاولة اغتياله

أكد مصدر أمنى لـ"اليوم السابع"، تغيير طاقم حراسة منزل وموكب المستشار زكريا عبد العزيز النائب العام المساعد، بسبب فشله فى كشف محاولة اغتياله مع زيادة تأمين النائب العام المساعد بحراسات أخرى وقوات إضافية.
وأوضحت مصادر، أن محاولة الاغتيال النائب العام المساعد ومدير التفتيش القضائى المستشار زكريا عبد العزيز عثمان، كشفت عن العديد من الثغرات الأمنية التى مكنت الإرهابيين من ترك سيارة مفخخة وتفجيرها على بعد 500 متر من منزل النائب العام المساعد بمنطقة التجمع الأول فى مدينة القاهرة الجديدة.
رصد موعد خروج وعودة موكب النائب العام المساعد
كما كشفت محاولة اغتيال النائب العام المساعد عن ثغرة أمنية استفاد منها المتهمون باغتيال النائب العام الراحل المستشار هشام بركات، وهى معرفة خط سيره وعدم وجود تغيير فى خط سير الموكب أو وجود أى خداع أمنى، حيث أن الإرهابيين رصدوا تحركات النائب العام المساعد وعلموا بموعد خروج الموكب من المنزل وموعد مروره من الشارع المقرر فيه تنفيذ الاغتيال بتفجير السيارة المفخخة.
تصوير سيارة النائب العام المساعد والحرس الخاص
محاولة الاغتيال كشفت عن ثغرة كبيرة تمثلت فى تمكن منفذى الحادث من تصوير دقيق لسيارة النائب العام المساعد وسيارات الحرس الخاص له ، ورصد السيارة التى تقله من المنزل إلى عمله وتصوير منزله من الخارج ورصد الهدف بدقة، ونجاح منفذى الحادث فى التقاط كل تلك الصور بسهولة دون وجود تأمين للمنطقة المحيطة بمنزل النائب العام المساعد أو الاشتباه فى أى تحركات غريبة أو مريبة حول المنزل.
زرع سيارة مفخخة فى بالقرب من منزل عبد العزيز
الثغرة الأمنية الكبيرة، التى كشفت عنها محاولة اغتيال النائب العام المساعد تمثلت فى زرع منفذى الحادث سيارة محملة بالمتفجرات وركنها 3 أيام دون وجود شرطة سرية تشتبه فيها أو فى من يترددون على شارع يضم منزل النائب العام المساعد.
تكرار سيناريو اغتيال المستشار هشام بركات
والأهم من ذلك كله هو أن المحاولة أكدت عدم الاستفادة الأمنية من حادث استهداف النائب العام الراحل هشام بركات، حيث تكرر السيناريو بكل تفاصيله وهو سيارة مفخخة يتم زرعها فى الشارع وتفجيرها أثناء مرور الموكب.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا