مدرب أوساسونا يتعرض لوعكة صحية أثناء مواجهة لاس بالماس

اضطر إنريكى مارتين، المدير الفنى لنادى أوساسونا، لمغادرة مقاعد البدلاء مباشرة عقب انطلاق اللقاء الذى جمع فريقه بلاس بالماس، مساء اليوم السبت، فى سابع جولات الليجا وانتهى بالتعادل الإيجابى 2-2، وذلك بعد شعوره بألم فى الصدر.
وأفاد النادى بأن مارتين بصحة جيدة الآن، وذلك بعدما شعر بوعكة صحية، بعد احتساب ركلة جزاء لفريقه فى الدقيقة السابعة من بداية اللقاء، ودخل إلى غرف الملابس، حيث ظل بداخلها طيلة أحداث اللقاء تحت ملاحظة الطاقم الطبى بالنادى. وبعد انتهاء اللقاء، تم نقل مارتين إلى أحد مستشفيات المدينة ليخضع للفحوصات الطبية والتعامل مع أى مشكلة صحية.
وأكد رئيس النادى، لويس سابالزا، أن مارتين عانى من ألم فى الصدر، وهى نفس الأعراض التى حدثت عندما تعرض لنوبة قلبية العام الماضى. وقال: "نتمنى أن يكون بخير وأن يتعافى سريعا".
وحضر المعد البدنى للفريق المؤتمر الصحفى عوضًا عن المدرب، والذى أكد أنه إضافة إلى ما حدث للمدرب، فإنهم يشعرون بالمرارة الشديدة، بعد التفريط فى تحقيق أول فوز لهم فى الليجا هذا الموسم، فى آخر هجمة فى المباراة.
يشار إلى أن أوساسونا بعد تعادل اليوم، يحتل المركز الـ19 وقبل الأخير على جدول ترتيب الدوري الإسبانى، حيث يملك فى جعبته 3 نقاط جمعها من التعادل فى 3 مباريات والخسارة فى 4 أخرى.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا