وزير التعليم يفتتح منشآت جديده في دمياط بتكلفه 17.5 مليون جنيه.. ويؤكد: تجريم الدروس الخصوصية وجعل 50% من المدارس فنية لسد سوق العمل.. صور

خلال زيارته لمحافظة دمياط اليوم وزير التربية والتعليم يؤكد :

تجريم الدروس الخصوصية قانوني وجار تطبيق المجموعات المدرسية

نظام الفترتين وضع حدا للكثافة الطلابية في الفصول

نسعى لجعل 50% من المدارس فنية لسد سوق العمل واحتياجات المشروعات

توفير 17 ألف سبورة ذكية يجري تفعيلها

وضع حجر الأساس لخمس مدارس بتكلفة 17,5 مليون جنيه

إنشاء 9 مدارس بتكلفه46,7 مليون جنيه

قام - اليوم - الدكتور الهلالي الشربيني وزير التربية والتعليم والتعليم الفني بزيارة لمحافظة دمياط لمتابعة سير العملية التعليمية وافتتح عددًا من المدارس الجديده بنطاق المحافظة.

ورافقه خلال الزيارة الدكتور إسماعيل عبد الحميد طه محافظ دمياط وتم مناقشة خطة المحافظة فى تطوير المدارس وأعمال الإنشاءات والإحلال والتجديد والتى أشاد بها الوزيرللتغلب على مشكلة ارتفاع الكثافة والفتره الثانية , بما يعود بالإيجاب على المنظومة التعليمية.

وقد قام الوزير رافقه المحافظ بافتتاح ووضع حجر الأساس لخمسة مدارس بتكلفة 17,5مليون جنيه تضمنت وضع حجر أساس المدرسة الزخرفية بمدينة دمياط بتكلفة 4,9 مليون جنيه وافتتاح أعمال تطوير مدرسة طلائع الغزل الإبتدائية بمدينة دمياط بتكلفة 1,7مليون جنيه وافتتاح المدرسة المتميزة للغات بدمياط الجديدة بتكلفه 3,7 مليون جنيه , وافتتاح مدرسة السيدة خديجه للتعليم الأساسى بدمياط الجديدة بتكلفة 7,5 مليون جنيه.

كما قام بتفقد مدرسة 25 يناير بدمياط الجديدة أثناء اليوم الدراسى لمتابعة سير العملية التعليمية حيث تضم المدرسة 18 فصلًا فى الفترة الصباحية للمرحلة الإبتدائية و12 فصلا للمرحلة الإعدادية فى الفترة المسائية , ثم قاما بافتتاح مدرسة كفر سعد الثانويه الصناعيه بنين بتكلفة 1,7 مليون جنيه.

ومن جانبه، صرح الدكتور اسماعيل عبدالحميد طه محافظ دمياط أنه تم وضع خطة مزدوجة للتغلب على ارتفاع كثافة الطلاب والفترة الثانية فى بعض المدارس خاصة مع غلق 66 مدرسة ( احلال كلى وجزئى ) والتى أقرتها اللجنة الهندسية المشكلة من مجلس الوزراء وذلك من خلال التواصل مع الوزارة والهيئة العامة للأبنية التعليمية والتى اعتمدت على محورين , هما فتح المدارس المغلقة التى صدر لها قرار ازالة أو ترميم بعد أعمال الصيانة والإحلال والتجديد ، وتوفير أراض للتغلب على الكثافات العالية والفترة الثانية وتغطية المناطق المحرومة، حيث تم مخاطبة الوزارة بشأن الأراضى المتاحة لإقامة 17 مدرسة جديدة.

وأضاف المحافظ أنه تم إنشاء تسع مدارس جديدة للتعليم العام ومدرسة للتعليم الفنى تشمل161 فصلا بتكلفه46,7 مليون جنيه وجار إنشاء 18 مدرسة تشمل 224 فصلا بتكلفة 80 مليون جنيه.

وأشار أنه تم حث المستثمرين ورجال الأعمال والمجتمع المدنى على المشاركة فى المشروع القومى لبناء المدارس من خلال إطلاق مبادرة ( رعاة المدارس ) حيث بلغ إجمالى المواقع التى تم تدبيرها لهذه المبادرة 15 موقعًا , موضحا أن ذلك يأتى فى إطار تفعيل المشاركة المجتمعية بجانب الجهود التنفيذيه لتحقيق أهداف أكثر اتساعًا للإرتقاء بالعملية التعليمية بالمحافظة.

وأعلن الدكتور الهلالي الشربيني عن انتهاء اللجنة المشكلة للوضع نظام امتحانات الثانوية العامه من عملها , بعد أن وضع عدة مقترحات للمواجهة الغش والتسرب وسيتم الاعلان عنها قريبا.

واكد وزير التعليم أن الوزارة حريصة علي تطبيق المجموعات المدرسية كبديل شرعي للدروس الخصوصية المجرمة بحكم القانون , كما تم اتخاذ عدد من الإجراءات لمواجهة هذه الظاهرة , منها إطلاق مبادرة محافظة بلا دروس خصوصية , وطباعة الكتب بنظام bdf , وتحويل كتب الشهادات الابتدائية والاعدادية والثانوية للنظام التفاعلي , متسائلا :" لماذا يكون في مجموعات مدرسية الطالب فيها يختار المجموعه والمادة و المدرس والمدرسة , يبقي اللي يودوا ولادهم دروس خصوصيه بيعملوا كده ليه , وخصوصا أن الطالب مسئولية المدرسة خلال المجموعات المدرسية , لكن في الدرس الخصوصي الوزارة ملهاش دعوه بيه".

وطالب الوزير أولياء الأمور بالتعاون مع أجهزة الوزارة لمواجهة الدروس الخصوصية ، خاصة أن الوزارة قدمت بديلا منطقيا يحقق الأمان الكامل ومصلحة الطلاب.

وأوضح أن ما يثار بخصوص قرار رسوم مصروفات المدارس الخاصة يحمل قدر من المبالغه , لافتا أن كان يستوجب صدور قرار بعد انتهاء مدة القرار القديم بعد مرور خمسة سنوات ، ولمنع استغلال بعض أصحاب هذه المدارس لرفعها بصورة عشوائية ومضاعفه قائلا " أصدرنا القرار ده لمصلحة الناس نفسهم".

وأضاف الشربيني خلال تصريحاته علي هامش زيارته لمحافظة دمياط - اليوم - لمتابعة سير العملية التعليمية وافتتاح عدد من المدارس أن الفترة المقبلة ستشهد مزيدا من الاهتمام بالتعليم المزدوج , حيث تم تطوير 120 مدرسة في هذا الإطار , فيما يجري الربط بين التعليم الفني وسوق العمل بما يخدم المجتمع , لتستمر خطة تطوير الفني لنهاية 2018.

واشار الى ان الوزارة تستهدف أن تكون 50% من المدارس من نوعية المدارس الفنية لسد سوق العمل واحتياجات المشروعات وأوضح الوزير أنه تم حل مشكلة عدادات الكهرباء مسبوقة الدفع , كبديل للعدادات القديمه , حيث سيتم تحديد بند للصرف عليها لإنهاء هذه المشكله , مشيرا أن جهاز التابلت مفعل في عدد كبير من المدارس , علاوة علي توفير 17 ألف سبورة ذكية يجري تفعيلها.

وأبرز الوزير أنه لا يمكن تعيين قيادات للتعليم في مسقط رأسها , حيث يجري الإعلان مركزيا وعلي موقع الوزارة علي الانترنت وبموجب شروط تحدد معيار كفاءته ومدي صلاحيته لشغل المنصب , مشددا أنه لا يمكن إجراء حركة علي مستوي وكلاء وزارات التعليم بالمحافظات إلا بعد انتهاء امتحانات الدور الثاني للثانوية العامة , وهو ما يفسر صدورها قبل بدء العام الدراسي بأيام , بعد انتهاء فترة التقييم و الاختيار , لافتا أنه يجري دراسة تعديلات علي القانون الخاص بإجراء الاعتمادات والمناقصات المالية , لعرضها علي مجلس النواب.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا