«التضامن»: لا صحة لخفض مرتبات العاملين بالدولة

أكدت وزارة التضامن الاجتماعي، أن أسباب زيادة الاستقطاعات من الراتب، والتي لاحظها العاملون بالتأمينات على مرتب شهر يوليو الماضي، ليست نتيجة تخفيض في المرتب أو زيادة في الضرائب وإنما نتيجة زيادة أجر الاشتراك الأساسي في التأمينات بنسبة 9% والمنصوص عليها في المادة الأولى من القانون رقم 117 لسنة 2015 بتعديل بعض أحكام قانون التأمين الاجتماعي الصادر بالقانون رقم 79 لسنة 1975.
وأوضح سامي عبدالهادي رئيس صندوق التأمين الاثنين، بحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط، أن هذه الزيادة لا تقتصر على العاملين بالتأمينات فقط، وإنما تطبق على العاملين بالجهاز الإداري للدولة اعتبارا من أول يوليو 2015.
وأضاف عبد الهادي أن زيادة حصة المؤمن عليه وحصة صاحب العمل في الاشتراكات عن الأجر الأساسي بذات النسبة وزيادة أجر الاشتراك سواء الأساسي أو المتغير سوف تنعكس بصورة إيجابية على العاملين بالدولة بتحسين المعاش وباقي المزايا التأمينية عند استحقاقها.
وكانت بعض صفحات التواصل الاجتماعي قد تناقلت أخبارا مغلوطة تفيد بخفض مرتبات العاملين بالتأمينات، وهو ما نفته هيئة التأمينات.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا