بيع رفات الكاتب الأمريكى ترومان كابوتى بـ 44 ألف دولار

بيعت رفات الكاتب الأميركى ترومان كابوتى رماداً فى مزاد أُقيم فى لوس أنجلوس بنحو 44 ألف دولار، وكان رماد مؤلف "بدم بارد" و"إفطار فى تيفانى" محفوظاً فى صندوق خشبى يابانى مزخرف بعهدة جوان كارسون زوجة مقدم البرامج التلفزيونية جون كارسون الذى كان صديق كابوتى، حتى وفاته العام الماضى.
ونقل متحدث باسم دار جوليان للمزاد عن كارسون أنها كانت تجد سلوى كبيرة فى رفقة رماد كابوتى، إذ كانت صداقة حميمة تربط بينها وبين كابوتى الذى توفى فى منزلها فى لوس أنجيلوس صيف عام 1984 عن 59 عاماً إثر إصابته بمرض فى الكبد.
وكان مدير دار المزاد دارين جوليان صرح لصحيفة الجارديان "أن بعض المشاهير سينظرون إلى بيع رفاتهم فى المزاد على أنه قلة ذوق ولكنى أعرف 100 فى المائة أن كابوتى سيرحب بذلك فهو كان يحب إيجاد فرص صحفية وقراءة اسمه فى الأخبار واعتقد أنه سيحب استمراره فى خطف العناوين الرئيسية".
وأضاف "أن كابوتى أبلغ جوان كارسون أنه لا يريد أن يظل رماده على رف وبالتالى فإن هذه طريقة مختلفة لاحترام وصيته".
بدأ المزاد على رماد كابوتى بسعر 2000 دولار ثم اشتدت المنافسة إلى أن بيع بسعر 43750 دولارا، وقال جوليان لشبكة "سى إن إن" أن أشخاصاً من روسيا وألمانيا والصين وأميركا الجنوبية، ومن الولايات المتحدة نفسها أبدوا رغبة فى شراء رماد كابوتى، إلى جانب رماد كابوتى بيعت فى المزاد الملابس التى كان يرتديها يوم وفاته بسعر 6400 دولار ومجموعتين من علب العقاقير الطبية التى كان يتناولها بسعر 9280 دولارا.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا