الإحباط يسيطر على أنشيلوتى مع بايرن ميونخ

يعتقد الإيطالى كارلو أنشيلوتى، مدرب بايرن ميونخ الألمانى، أنه لا يوجد ما يدعو للقلق، رغم إخفاق فريقه فى تحقيق الفوز للمباراة الثانية على التوالى بمختلف المسابقات. وتعادل البايرن، اليوم، أمام كولن بنتيجة (1 : 1) بالمرحلة السادسة للدوري الألماني، بعد أيام من تلقى الفريق البافارى، هزيمته الأولى، تحت قيادة أنشيلوتي، أمام أتلتيكو مدريد الإسباني (1 : 0) فى دوري أبطال أوروبا.
وأخفق بايرن ميونخ فى الحفاظ على تقدمه بهدف نظيف فى الشوط الأول، عبر لاعبه جوشوا كيميتش، بعدما تلقت شباكه هدف التعادل فى الدقيقة (64) عن طريق أنطونى موديست. وبدا أنشيلوتى محتفظًا بهدوئه خلال المؤتمر الصحفى، الذى أعقب مباراة فريقه مع كولن، حيث قال: "من الممكن أن نشعر بالإحباط، لكن لا يوجد أى سبب للقلق".
وأوضح أنشيلوتى : "لقد بدأنا المباراة بصورة جيدة وفرضنا سيطرتنا على مجريات اللقاء، لكن أداء كولن تحسن كثيرًا في الشوط الثانى". وأضاف المدرب الإيطالى المخضرم: "كان بإمكاننا الفوز باللقاء، لكن الفرصة كانت مواتية أيضًا لكولن لحصد النقاط الثلاث".
ومن المرجح أن تستقبل جماهير بايرن تصريحات أنشيلوتى بقلق بالغ، لاسيما فى ظل تراجع أداء الفريق الذى بدا متأثرا بإجراء المدرب سبعة تغييرات على القائمة الأساسية التى شاركت أمام أتلتيكو مدريد. ويشعر مشجعو بايرن ميونخ، أن أداء الفريق لم يرتق حتى الآن للمستوى الذى كان يقدمه تحت قيادة جوارديولا، رغم تصدر المسابقة المحلية. وستكون فترة توقف المسابقة؛ بسبب مباريات الأجندة الدولية، بمثابة فرصة أمام أنشيلوتى (الهادئ) لإعادة الفريق نحو الطريق الصحيح مرة أخرى.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا