عجينة: مصر بلد ديمقراطى ولم أٌخطر بإحالتى للجنة القيم بسبب "كشف العذرية"

قال إلهامى عجينة، عضو مجلس النواب، إنه لم يتلق أى إخطار من مجلس النواب، بتحويله للجنة القيم بسبب تصريحاته مؤخرا عن انتشار ظاهرة الزواج العرفى فى مصر والذى اقترح فيها إجراء كشف طبى على البنات لإثبات عذريتهن فى محاولة للقضاء على الظاهرة.
وأضاف عجينة، فى تصريح لــ"اليوم السابع"، أن تصريحه بإجراء الكشف الطبى على الفتيات لإثبات عذريتهن كان اقتراحا الهدف منه القضاء على انتشار ظاهرة الزواج العرفى فى الجامعات والمدارس، والبعض حاول أن يفسره بشكل آخر، فيما حاول آخرون أن يتصيدوا له، لافتا الى أنه لم يتقدم بطلب إحاطة أو مشروع قانون فى هذا الصدد وإنما الأمر كله كان مجرد مقترح لإنهاء الظاهرة.
وتابع عجينة:"مصر بلد ديمقراطى، والدستور يكفل الحرية للجميع وحرية التعبير تجوز لأى فرد فى هذا الوطن، ومن حق كل شخص أن يعبر عن رأيه بحرية وهذا رأيى"
واستطرد عضو مجلس النواب:" هدفى من الاقتراح كان مواجهة الزواج العرفى فأنا لا أقبل لابنتى أو ابنة اى مواطن مصر أن تقع فى هذه المشكلة ومن ثم كان رأيى فى هذا الصدد الذى لم يتعد مجرد اقتراح ومن حق الدولة أن تأخذ به أو لا".
كان إلهامى عجينة، طالب بتوقيع الكشف الطبى على الطالبات داخل الجامعات بشكل دورى، قائلا: "أى بنت تدخل الجامعة لازم نوقع عليها الكشف الطبى لإثبات أنها "آنسة"، وكذلك ينبغى أن تقدم كل فتاة مستندا رسميا عند تقدمها للجامعة بأنها "آنسة"، وذلك من أجل القضاء على ظاهرة انتشار الزواج العرفى فى مصر".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا