اتصالات لوزير الخارجية الكويتى بشأن الأوضاع الإنسانية المتأزمة بحلب

بحث الشيخ صباح خالد الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء بالإنابة ووزير الخارجية الكويتى اليوم السبت، مع عدد من المسئولين الأوضاع الإنسانية المتأزمة فى مدينة حلب السورية وسبل التنسيق بشأنها .
وذكرت الخارجية الكويتية فى بيان أن الشيخ صباح الخالد تلقى وأجرى اتصالات بهذا الصدد شملت كلا من وزير خارجية مصر سامح شكرى وألامين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور عبد اللطيف الزيانى والأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط والأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامى إياد مدني .
وكانت دولة الكويت دعت فى وقت سابق اليوم السبت مجلس جامعة الدول العربية إلى عقد جلسة فورية وطارئة على مستوى المندوبين لبحث الأوضاع الإنسانية المتدهورة فى مدينة حلب السورية ولتوجيه المناشدات المطلوبة إلى المجتمع الدولى والمنظمات الإنسانية .
وقالت الخارجية الكويتية أنها دعت أيضا منظمة التعاون الإسلامى لعقد مثل تلك الجلسة الفورية والطارئة للجنة التنفيذية لمنظمة التعاون الإسلامى على مستوى المندوبين .
وذكر البيان أن مندوب دولة الكويت لدى جامعة الدول العربية إضافة إلى القنصل العام لدولة الكويت فى جدة ومندوبها الدائم لدى منظمة التعاون الإسلامى باشرا بطلب عقد الجلستين فى هذا الشأن .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا