التعليم تعترف بأزمات كثافات الفصول.. وتوضح حقيقة زيادة المصروفات الخاصة.. والوزير يفتتح 4 مدارس بدمياط لتغطية كافة المناطق

وزير التعليم:

42% من المدارس تعاني من كثافات الفصول

ــــــــــــــــ .....

«التعليم» توضح حقيقة زيادة مصروفات المدارس الخاصة

الهلالى يضع حجر أساس مدرسة زخرفية.. ويفتتح 4 مدارس بدمياط

أكد الدكتور الهلالي الشربيني وزير التربية والتعليم، إن هناك 42% من المدارس ما زالت تعاني من معدلات الكثافة الطلابية المرتفعة في فصولها.

وقال الوزير: نحتاج إلى (155) ألف فصل بتكلفة تقترب من (50) مليار جنيه للتغلب على مشكلة الكثافة الطلابية بالمدارس وإلغاء الفترة الثانية ومواجهة احتياجات المناطق المحرومة والزيادة السكانية السنوية، لافتًا إلى أن 53% من مدارس دمياط بها كثافات عالية، و16% بها تعدد فترات.

وأضاف الوزير أن الحكومة ضاعفت الميزانية المخصصة لبناء المدارس فى إطار تحمل مسؤوليتها كاملة تجاه تعليم أبناء المجتمع، كما أن الوزارة بالتوازى أطلقت مبادرة الاستثمار فى التعليم عن طريق الشراكة مع القطاع الاستثمارى.

جاءت هذه التصريحات خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده خلال زيارته اليوم لمحافظة دمياط بحضور الدكتور إسماعيل عبد الحميد طه محافظ دمياط وأعضاء مجلس النواب عن المحافظة والمهندس يسرى سالم مدير الهيئة العامة للأبنية التعليمية وعدد من القيادات التعليمية بالمحافظة.

كما أصدرت وزارة التربية والتعليم بيانا عاجلا بشأن ماتم نشره فى المواقع الإلكترونية مؤخرًا عن قيام وزارة التربية والتعليم والتعليم بزيادة المصروفات المدرسية للمدارس الخاصة لهذا العام.

وأفادت الوزارة في بيانها الرسمي، بأنه صدر القرار الوزارى رقم (299) لسنة 2016 بشأن المصروفات السنوية للمدارس الخاصة عربى – لغات، وأن هذا القرار هو تعديل للقرار الوزارى رقم (290) الذى انتهى العمل به العام الماضى 2015/2016، ومن ثم كان من الضرورى إصدار قرار جديد ليتم العمل به فى الفترة القادمة؛ حتى لا تترك العملية لرغبات وطموحات كل صاحب مدرسة.

وأوضحت الوزارة أن القرار راعى الطبقة الفقيرة والمتوسطة التى تتضمنها القرار، كما أكد على أن هذه المصروفات ثابتة وليست تراكمية ولمدة خمس سنوات، وتتراوح رسوم تعليم المدارس الخاصة بين 3% إلى 11% بينما كانت تتراوح فى القرار السابق بين 3% إلى 17% ولمدة خمس سنوات.

وأضافت الوزارة في بيانها أن القرار أكد على عدم الجمع بين الشرائح وإعادة التقييم بالإضافة إلى إعفاء الطلاب المتفوقين بالمدارس الخاصة الحاصلين على مجموع 95% فأكثر من العام السابق مباشرة من الشرائح، وإدراجهم ضمن نسبة 5% الخاصة بإعفاء الطلاب، كما ألزم القرار المدرسة بضرورة الإعلان عن المصروفات المدرسية فى لوحة إعلانات المدرسة وثلاث أماكن أخرى ظاهرة بها وطريقة السداد على أن يتم ذلك قبل بداية العام الدراسى بوقت كاف وبطريقة واضحة.

وقام الدكتور الهلالى الشربينى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى صباح اليوم يرافقه الدكتور إسماعيل عبد الحميد طه محافظ دمياط، وأعضاء مجلس النواب عن المحافظة، والمهندس يسرى سالم مدير الهيئة العامة للأبنية التعليمية، وعدد من القيادات التعليمية بالمحافظة، بافتتاح (4) مدارس، بالإضافة إلى وضع حجر أساس لمدرسة واحدة، وذلك فى ضوء الجهود التى تبذلها الوزارة، من أجل تطوير العملية التعليمية.

وقام الهلالى بوضع حجر الأساس للمدرسة الزخرفية الثانوية التابعة لإدارة دمياط التعليمية على مساحة (8850) مترا، بتكلفة 4 ملايين و900 ألف جنيه، وتضم المدرسة عدد (16) فصلًا، وقد أكد أن التعليم الفنى فى مصر هو احد الأدوات الرئيسية، لتحقيق التنمية الشاملة، ودعامة مهمة من دعامات منظومة التعليم، حيث نسعى إلى إعداد فنى ماهر قادر على المنافسة، ويشارك بإيجابية فى تقدم ورقي المجتمع.

ثم انتقل الوزير إلى افتتاح أعمال تطوير مدرسة طلائع الغزل اﻻبتدائية التابعة لإدارة دمياط التعليمية، على مساحة (2700) متر، بتكلفة مليون و700 ألف، وتتضمن (16) فصلًا، حيث أشار إلى أن الوزارة تسعى دائمًا الى تطوير المنشآت التعليمية، كما تسعى إلى التوسع فى إنشاء مدارس جديدة؛ من أجل استيعاب الأعداد المتزايدة من الطلاب، والمساهمة بشكل كبير فى تطوير العملية التعليمية، وتقليل الكثافات فى الفصول.

ثم توجه الهلالى إلى افتتاح المدرسة المتميزة للغات بدمياط الجديدة، وذلك على مساحة كلية (10400) متر، بعدد (28) فصلًا، تفقد الوزير فصول المدرسة وحجرة المكتبة، ووجه بتزويد المكتبة بعدد (2000) كتاب.

ثم انتقل الهلالى إلى افتتاح مدرسة السيدة خديجة للتعليم الأساسى التابعة لإدارة دمياط الجديدة، بتكلفة (7) ملايين و(500) ألف جنيه، على مساحة (6500) متر مربع بعدد فصول (33) فصلًا، وقد تفقد الفصول، وأشاد بمستوى التجهيزات بالمدرسة، ووجه إدارة المدرسة بضرورة المحافظة عليها، داعيًا كل مصرى بأن يفتخر بهذا المستوى المتميز للمدارس الحكومية.

وفى نهاية الزيارة قام الوزير بافتتاح مدرسة كفر سعد الثانوية الصناعية التابعة لإدارة كفر سعد التعليمية، على مساحة (14430) مترا مربعا، بعدد (16) فصلًا، بالإضافة إلى ورشة، بتكلفة 8 ملايين و700 ألف جنيه، تفقد الهلالى قسم الصناعات الخشبية، وخط إنتاج الكونتر، وأشاد بالمستوى المتميز للصناعات الخشبية فى محافظة دمياط، ومواكبتها التطور الموجود على مستوى العالم، وأكد أننا لدينا قناعة بأن التعليم الفنى هو قاطرة التنمية والتقدم ونسعى إلى تطوير مدارس التعليم الفنى بأنواعها من خلال ربطها بالشركات والمصانع المختلفة؛ حتى تكون المهارات التى يتم تعليمها للطلاب هى المهارات التى يتطلبها سوق العمل.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا