تعليم المنيا توضح حقيقة تلقى تلاميذ مدرسة الحصص على الأرض

حالة من الجدل اصابت رواد موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك ، بسبب صور وفيديو تم تداولهم خلال الساعات الاخيرة ، من داخل مدرسة عزبة الريدى بالمنيا.

وأظهرت هذه الصور ، تلاميذ تلك المدرسة وهم يتلقون تعليمهم وهم جالسون على الارض في فصل مبني من الطوب وغير مجهز نهائيًا بأي تجهيزات دراسية.

ومن جانبه.. أكد هاني يسري المتحدث الاعلامي باسم مديرية التربية والتعليم بالمنيا ، أن المكان الظاهر في الصور ليس عبارة عن مدرسة مرخصة وموجودة بالخدمة مثلما روج البعض ، ولكنه مكان مازال ينتظر ان تخصص له هيئة الابنية التعليمية المخصصات اللازمة لتجهيزه واستصدار ترخيص افتتاح مدرسة فيه.

وأوضح "يسري" أن عزبه الريدي عدد التلاميذ بها حوالى 120 تلميذا "ابتدائي" ، و50 طالبا "اعدادى" ، وجميعهم حاليًا مقيدين علي قوة مدرسة طمبو 1ومدرسة الاعدادية بنات بقرية طمبو والاعدادية بنين ، إلا أن الاهالي يرفضون ارسال ابنائهم لهذه المدارس المذكورة ، لانها تبعد عن عزبة الريدي 500 متر وتقع وسط الاراضي الزراعية.

وقال "يسري" في تصريح خاص لموقع "صدى البلد" ، إن اهالي المنطقة وجدوا الارض التابعة للدولة الموجودة بقريتهم والتي تنتظر اقامة مدرسة عليها ، وفتحوا المدرسة بشكل بدائي جدا بالجهود الذاتية وادخلوا ابناءهم فيها ليدرسوا بهذه الطريقة البدائية ، كنوع من الضغط على هيئة الابنية التعليمية للاسراع في تجهيزها التجهيز المناسب.

وأشار "يسري" إلى أن مدير ادارة بني مزار أكد لمديرية تعليم المنيا أن هذا المكان لم يصبح رسميًا حتى الان مدرسة ولم يحصل على اي تراخيص بذلك من الابنية التعليمية ، وبالتالي لم يتم تسكين اي طلاب او معلمين فيه بشكل رسمي.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا