وزير الأوقاف: الهجرة النبوية أصلت لفكرة التعايش السلمي وبناء الشخصية السوية

قال الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف أن هناك دروسا مستفادة من هجرة النبي صلى الله عليه وسلم وهذه الدروس أبرزها نشر السلام وبناء الشخصية الإسلامية الصحيحة عن طريق بناء المسجد ليؤكد ان الحياة لا تقوم على العبادة وحدها او العمل وحده وإنما تقوم باتحاد الاثنين معا.

وأضاف "جمعة"، خلال كلمته باحتفالية الوزارة بالعام الهجري الجديد والمنعقدة حاليا بمسجد الحسين ان الرسول صلى الله عليه وسلم أصل من خلال هجرته من مكة الى المدينة لفكرة التعايش السلمي بين المسلم واليهودي وكافة الأديان الاخرى حيث قال صلى الله عليه وسلم لليهود دينهم وللمسلمين دينهم.

وتابع الوزير:" ان النبي صلى الله عليه وسلم قال فور وصوله المدينة ايها الناس أطعموا الطعام وهنا المقصود به التكافل الاجتماعي، وقال صلى الله عليه وسلم أفشوا السلام وهذا لا يعني قول السلام عليكم ولكن السلام قولا وفعلا وسلوكا فعمموا السلام في جميع دول العالم وصلوا الأرحام وصلوا بالليل والناس نيام تدخلوا الجنة بسلام، فكان المرتكز هو بناء الانسان السوي والتعايش السلمي".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا