«30-25» يطالب أمريكا تعويض أسر قتلى فيتنام والعراق وسوريا

أعلن تكتل "25-30" بمجلس النواب، رفضه التام لقانون "جيستا" الذى أصدره الكونجرس الأمريكى والذى يسمح لعائلات ضحايا 11 سبتمبر مقاضاة الحكومة السعودية تحت زعم رعاية الإرهاب ودعمه ومساندته وتمويله، مؤكدًا أنه بعيد عن تجاوز ذلك لقواعد القانون الدولى وتعديه على سيادة الدول الأخرى، وتعريض الشعوب ومواردها لخطر البلطجة الأمريكية.

وتابع التكتل، فى بيانه، "إننا نرى أن سياسات الولايات المتحدة الأمريكية وحروبها الغادرة التى أودت بحياة ملايين البشر فى فيتنام ولبنان وليبيا والعراق وسوريا ودول أخرى كثيرة، هى الإرهاب الحقيقى، والذى يستحق تعويض تلك الشعوب عن أرواح القتلى وأيضا عن ضياع فرصها للتنمية والحياة".

وأضاف "التكتل"، أن العدالة الحقيقية تقتضى محاكمة جنائية لرؤساء أمريكيين على جرائم إنسانية وقتل أبرياء وإسقاط أنظمة واستغلال موارد شعوب عربية ورعاية تنظيمات متشددة لخدمة مصالحها.

كما أكد الائتلاف، على أنه لا يمكن محاكمة شعبا بسبب جرائم بعض مواطنيه ولا يمكن غزو دولة لإسقاط نظام سياسي، كما أن احترام الشعوب ومساندة ودعم الديمقراطية هى السبيل إلى السلام والقضاء على الإرهاب.

واستطرد التكتل: "نقف بكل قوة بجانب الشعب العربى السعودى الشقيق ونقف بجانب كل الشعوب العربية ضد كل أشكال الظلم والاستبداد داخليا وخارجيا".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا